محافظ الشرقية: “حياة كريمة” مبادرة عبقرية وحلماً يتحقق على أرض الواقع

أكد محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية قرى ريف مصر لتحسين طبيعة الحياة للمواطنين، مبادرة بارعة وحلم تحقق في محافظة الشرقية لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة القطاعات التنموية والخدمية، جاء ذلك خلال لقائه مع ممثل مبادرة حياة كريمة بمحافظة الشرقية، والدكتور أسامة عبد القادر وسمر منسي بمؤسسة حياة كريمة، ونائب المحافظ الدكتور احمد عبد المعطي.

محافظ الشرقية: "حياة كريمة" مبادرة عبقرية وحلماً يتحقق على أرض الواقع

وأوضح محافظ الشرقية، أن السلطة التنفيذية مستعدة لاستكمال تنفيذ المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) في مراكز المحافظة لتحسين أسلوب الحياة من خلال الحوارات والعلاقات الاجتماعية، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وعقد مناقشات لتحديد احتياجات المواطنين وخلق مشاريع حقيقية تساهم في إحداث تغيير نوعي وحضاري في قرى المحافظات.

محافظ الشرقية: "حياة كريمة" مبادرة عبقرية وحلماً يتحقق على أرض الواقع

حوارات مجتمعية

وكن جهته، أشاد ممثل مؤسسة حياة كريمة بمحافظة الشرقية بجهود محافظ الشرقية وهيئتها التنفيذية في تنفيذ مبادرة حياة كريمة في قرى المركز الحسينية وتوفير البيئة المناسبة لها، وتنظيم حوارات مجتمعية مع المواطنين من أجل التعرف على احتياجاتهم، وإعداد أنسب السيناريوهات لتنفيذ مشاريع خدمية وتنموية من شأنها تحسين أسلوب حياتهم، مع التأكيد على استمرار الحفاظ على الحوارات المجتمعية مع المواطنين في القرى وفي مراكز المحافظة لاستكمال تنفيذ المبادرة الرئاسية (حياة كريمة).

واستعرض ممثل مؤسسة حياة كريمة بمحافظة الشرقية، خلال الاجتماع، سلسلة أنشطة المؤسسة ومبادرة “إبدأ” لتقنين مخالفة المصانع ومشروع رعاية الأيتام، بالإضافة إلى مشاريع متناهية الصغر لتوفير حياة أفضل للأسر المحتاجة ومتابعة الحالات المرضية المستحقة التي تتطلب علاجاً عاجلاً، وفي ختام الاجتماع أشاد محافظ الشرقية بالدور المهم لمؤسسة حياة كريمة بالمحافظة، وعرّف المواطنين على المبادرة الرئاسية حياة كريمة، مؤكدا استمرار الدعم والتعاون مع المؤسسة لاستكمال تنفيذ المبادرة الرئاسية في القرى والمراكز التابعة للمحافظة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.