محافظ البنك المركزي ستعود الأسعار لطبيعتها خلال هذا الوقت

محافظ البنك المركزى المصري أعلن اليوم عن موعد عودة سعر الدولار للإنخفاض وعودة قيمة الجنيه المصري لطبيعته مرة أخرى قام طارق عامر وهو محافظ البنك المركزي المصري بالتصريح أن هناك تغيرات شديدة يشهدها الجنيه المصري خلال تلك الفترة مؤكدا أن سعره الحإلى ليس سعرا حقيقيا.

البنك المركزي

كما صرح أن هناك الكثير من الدول تلجأ لتعويم عملتها خلال فترة معينة من الزمن وذلك للوضع الاقتصادى الراهن عندما يكون الوضع عصيب كما هو في مصر هذه الفترة كما أكد أن الجنيه المصري شهد بعض التغيرات وأصابه طفرة نوعا ما مؤكدا أن الجنيه المصري سيعود لطبيعته قريبا خلال فترة وجيزة كما أكد انهم يقوموا بإعداد نموذج مإلى بقيمة الجنيه المصري الحقيقية وأكد أن السعر الذي تم الوصول إليه أقل من السعر الحإلى بنسبة 50 بالمائة.

وأكد طارق عامر أن ما يحدث الآن في مصر كان متوقعا من قبل الحكومة وكان السبب الرئيسي له التشجيع على الإستثمار وبالفعل هناك تدفق من المستثمرين بشكل يومى في القطاع المصرفي وفي نهاية حديثه وعندما سأل متى سيعود سعر الدولار للمستوى الطبيعي أكد على انه لا يجب الاستعجال ولكن إذا ظل تدفق المستثمرين قوى فستصبح المدة لتحقيق الهدف ما بين ثلاث إلى ست شهور وحينها ستنتظم الأسعار وينخفض سعر الدولار ويستقر سعر الجنيه المصري وستعود الأوضاع إلى طبيعتها


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.