مجلس الوزراء يوافق على قانون النقل الجماعى باستخدام تكنولوجيا المعلومات

وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون النقل الجماعى باستخدام تكنولوجيا المعلومات. وقد أحال مجلس الوزراء مشروع القانون إلى مجلس الدولة لمراجعته. وصرح دكتور هشام عرفات وزير النقل أن مشروع قانون النقل الجماعى يهدف لربط وسائل النقل كافة وسيعمل على توفيق أعمال شركة أوبر وكريم وسيكون مغذيا لمترو الآنفاق. وأعلن هشام عرفات أنه سيتم توفير ما يعرف بـ (AFC) أى كارت ذكى موحد لوسائل النقل الجماعى لربطها ببعضها البعض. يهدف مشروع النقل الجماعى إلى ضخ إستثمارات جديدة والحرص على وجود شركات تنافسية مصرية. وقالت وزيرة الاستثما دكتورة سحر نصر أن قانون النقل الجماعى سيعمل على جذب شركات جديدة، ودخولها في السوق المصرية لضخ استثمارات ضخمة.  كما سيعمل المشروع على توفير فرص عمل للشباب.

قانون النقل الجماعى
قانون النقل الجماعى
قانون النقل الجماعى

قانون النقل وتعاون مع أوبر وكريم

جاءت فكرة تأسيس شركة أوبر عندما واجه ترافيس كالنيك وغاريت كامب مشكلة في إيقاف سيارة وكان ذلك عام 2008 في باريس في يوم شديد البرودة. وفكر ترافيس كالنيك وغاريت كامب في كيفية الحصول على سيارة عن طريق الهاتف. وعن شركة كريم تأست عام 2012 في مدينة دبى، وهى شركة متخصصة في النقل البرى. تقدم شركة كريم خدمات نقل سريعة ومريحة للعملاء عن طريق موقعها الالكرتونى وتطبيقات الهاتف.

يتوفر 18 مكتب لإدارة أعمال الشركة في مدن مختلفة حول العالم. من مؤسسين الشركة مدثر شيخة، ماغنوس أولسن، وعبدالله إلياس. وقد بدأ نشاط اشركة أوبر وكريم في مصر عام 2016. ويسعى وزير النقل من خلال قانون النقل الجماعى الاستفادة من شركة أوبر وكريم لتشجيع الاستثمار.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.