مجلس الوزراء ينفي احتجاز مخالطين لمصابي كورونا في مستشفيات العزل رغم سلبية نتاجهم

نفي المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، واقعة احتجاز أفراد من المخالطين لمصابي فيروس “كورونا” في مصر” داخل مستشفيات العزل الطبي رغم سلبية نتائجة تحاليل ” PCR” الخاصة بهم، وثبوت خلوهّم من الفيروس المستجد، موضّحًا أن الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي وغير صحيح.

وأضاف المركز الإعلامي، في بيانه الخاص بنفي الشائعات، أنه تواصل مع وزارة الصحّة والسكّان لسؤالها عن الفيديو المتداول التي بدورها أكّدت عدم صحّته، وأشارت إلى عدم وجود مواطنين محتجزين بعد ثبوت سلبية نتائجهم وخلوهم التام من الوباء المستجد، في مستشفيات العزل الطبي.

بروتوكول العزل الصحي يلزم المخالطين بالبقاء في المنزل 14 يومًا

وأشارت وزارة الصحّة، أن بروتوكول العزل الصحي يُلزم المخالطين بالبقاء في المنزل لمدة 14 يومًا، وفي حال ظهور أي أعراض خلال تلك الفترة يتم تحويل المريض إلى إحدى مستشفيات العزل الطبي المتواجدة في المتواجدة في معظم المحافظات لتقديم الرعاية الصحية اللازمة، بجانب متابعة الفحوصات والتحاليل الدورية الخاصة بالحالة، ويتم ذلك وفقًا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، وفور التأكد من تحول النتائج المعملية إلى سلبية يتم السماح للمريض بالخروج من مستشفى العزل لأنه أصبح معافى تماما من الفيروس المستجد.

مجلس الوزراء ينفي احتجاز مخالطين لمصابي كورونا في مستشفيات العزل رغم سلبية نتاجهم 1 30/3/2020 - 6:30 م

وكانت وزارة الصحّة قد أعلنت تعافي 132 شخص مصاب بوباء “كوفيد 19” المستجد، من إجمالي 609 شخص حامل للفيروس منذ ظهورة في مصر حتى الآن، بينما تم تسجيل 40 حالة وفاء من ضمهم مصريين وأجانب.