مجلس الوزراء يكشف أخيراً حقيقة تأجيل الدراسة لمدة شهر كامل

منذ أيام قليلة تم تدأول الكثير من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك، والتي تؤكد أن وزارة التربية والتعليم قررت تأجيل العام الدراسي الجديد لمدة شهر كامل، حيث أكدت هذه الأخبار المتداولة أن بداية العام الدراسي الجديد كان من المفترض أن تكون 24 سبتمبر 2017، ولكن لظروف لم يتم إعلانها تم تأجيل الدراسة في جميع محافظات الجمهورية لدة شهر كامل، وذلك لتكون بداية العام الدراسي على حسب هذه الأخبار يوم 24 أكتوبر 2017.

مجلس الوزراء المصري

مجلس الوزراء يكشف حقيقة تأجيل الدراسة

هذا ومنذ انتشار هذه الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك، وهناك جدل كبير في الشارع المصري، حيث تسائل الجميع عن مدى مصداقية وصحة هذا الخبر، وبالرغم من قيام وزارة التربية والتعليم بنفي هذا الخبر، وتأكيدها عل أن بداية العام الدراسي 2017 سوف تكون في موعدها الرسمي والمحدد لها، إلا أن ما زال هناك حالة من الجدل الواسع في الشارع المصري.

وهذا ما جعل مركز المعلومات ودعم القرار التابع لرئاسة مجلس الوزراء يتدخل اليوم الخميس ويكشف حقيقة هذا الخبر، حيث أكد مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء أن هذا الخبر غير صحيح بالمرة، وهو مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة، نافيا بذلك كل ما تم تداوله من أخبار عن تأجيل الدراسة في جميع مواقع التواصل الاجتماعي، هذا وقد أكد المركز أنه سوف يتم تحديد الموعد الرسمي لبدء العام الدراسي الجديد في شهر أغسطس القادم، وذلك مع وضع الخطة الزمنية التي سيضعها المركز الأعلى للتعليم قبل الجامعي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.