مجلس الوزراء يرد على شائعات رفع أسعار الخبز

إنتشرت بعض الأخبار والتقارير في الساعات الأخيرة الماضية التي تتحدث عن نية الدولة رفع أسعار الخبز المدعم في خلال الفترة القليلة القادمة، وذلك بعد أن تم رفع أسعار الوقود يوم الخميس الماضي، وهي الأخبار التي إنتشرت بشدة في الساعات الماضية وأثارت ضجة كبيرة على جميع المستويات في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية.

أسغار الخبز

وهو ما دفع مركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري إلي أن يرد على تلك الأخبار والتقارير التي إنتشرت على جميع مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أكد المركز أنه قد تم التواصل مع وزارة التموين ووزارة التضامن لكي يتم التحقق من تلك الأخبار التي تثير الرأي العام المصري، ولا يوجد أي صحة لتلك الأخبار والشائعات.

وأضاف المركز أن الحكومة تتحمل أي تكاليف إضافية على الخبز المدعم، وأنه لا يمكن أن يتم المساس بالدعم الذي تقدمه الحكومة المصرية من أجل الخبز، خاصة وأنه أهم السلع التي يعتمد عليها الشعب المصري ككل، والمساس به يعتبر مشكلة كبيرة جداً تهدد إستقرار الأوضاع في مصر.

وأشار مركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار أن رغيف الخبز يكلف الدولة 60 قرش، وفي المقابل يتم تقديمه إلي المواطن المصري بأجر رمزي وهو 5 قروش فقط للرغيف الواحد، وذلك من أجل تخفيف الأعباء على المواطنين، كما أن وزارة التموين تقوم بإنتاج ما يقرب من مليون و300 ألف رغيف خبز يومياً ويتم توزيعهم على المواطنين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.