محافظة الشرقية تعلن بدء تطبيق مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال وعلاجهم بالمجان

أعلن محافظ الشرقية عن بدء تطبيق الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال المبتسرين بالمحافظة، وهي إحدى المبادرات التي يتم تنفيذها تبعاً لتعليمات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي وتوجيهات وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، في إطار الاهتمام بصحة الأطفال والكشف المبكر عن الأمراض وعلاج المرضى منهم في المراحل المبكرة في المستشفيات والمراكز الحكومية.

مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال
مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة
مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة

بدء فعاليات مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال

وقال محافظ الشرقية أنه بدء تنفيذ المبادرة في محافظة الشرقية بقسم الحضانات في مستشفى ههيا المركزي، بحضور رئيس المركز ومستشار المشروعات التنموية، مثنياً على الجهود والدور الفعال المبذول من الفريق الطبي بالمحافظة وعلى الأخص خلال الظروف الحالية وتنفيذهم للحملات القومية وتصديهم لفيروس كورونا، مقدماً الشكر لهم على ما يبزلونه من جهود لخدمة أبناء الوطن.

وقال وكيل وزارة الصحة الدكتور هشام مسعود أن المبادرة الرئاسية للكشف المبكر ع الأمراض الوراثية للأطفال المبتسرين تهدف إلى حماية الأطفال في المراحل المبكرة وعلاج المصابين منهم حتى لا تتسبب الأمراض الوراثية في حدوث الإعاقات، موضحاً أن المبادرة تهدف للكشف عن 19 مرض وراثي، ومنهم أمراض نقص الجلاكتوز في الدم وتضخم الغدة الكظرية الخلفي وقصور الغدة الدرقية وأمراض التمثيل الغذائي والعديد من الأمراض الوراثية التي يمكن أن تحدث بسبب وجود خلل جيني.

وأشار مسعود إلى أن سرعة اكتشاف الأمراض الوراثية وعلاجها في مرحلة مبكرة عن طريق المسح الطبي للأطفال حديثي الولادة فإن له أكبر الأثر الإيجابي في علاج هذه الحالات ومنع تطورها وتسببها في الإعاقات مستقبلاً، مؤكداً أن المبادرة مطبقة في 30 محضن تابع لوزارة الصحة بالمحافظة، لافتاً إلى أنه يتم سحب عينة التحليل من كعب الطفل وأنه في حال اكتشاف إصابات بأي مرض وراثي يتم علاجه بالمجان في مستشفيات وزارة الصحة.



اترك تعليقاً