ما هو الاتهام الحقيقي لمبارك؟

أصدر فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بيانا، قال فيه إن بيان المجلس الفيدرالي السويسري أكد في فقرته الخامسة أن تجميد أصول أموال بالنسبة للأشخاص، لا يعني بالضرورة أن هؤلاء الأشخاص يمتلكون أصول أموال في سويسرا، موضحا أن نفس الأمر ينطبق على مبارك.

«الكسب غير المشروع» يكشف «الاتهام الحقيقى» لمبارك ردًّا على فريد الديب

وجاء ذلك البيان، ليشرح الديب، وجهة نظره حول ما تم تداوله مؤخراً بأن مبارك ليس لديه أموالا خاصة في سويسرا، وذلك بعد قرار المجلس الفيدرالي تجميد أصول الرئيس الأسبق، بعد ثورة  يناير 2011.

وردا على هذا البيان، أوضحت مصادر في جهاز الكسب غير المشروع، الاتهامات الحقيقية التي تم توجيهها للرئيس الأسبق.

وقالت المصادر إن فريد الديب لم يقل أمرا جديدا، فهذه الفقرة من بيان المجلس الفيدرالي متعارف عليها، مضيفا أن مبارك لم يكن يحاكم بتهمة امتلاك أصول في الخارج، ولكن لأنه ساهم في تربيح نجليه جمال وعلاء وكان الأمر بعمله.

وذكرت المصادر أن جمال وعلاء استغلا نفوذ والدهما وحققا ثروات لا تتناسب مع مصدر دخليهما، موضحا أن علاء يمتلك 300 مليون فرنك سويسري، فيما يمتلك جمال 50 مليون فرنك سويسري، وهذا المبلغ – 350 مليون فرنك – هو جزء من إجمال 430 مليون فرنك مجمدة في سويسرا.

ورفعت سويسرا منذ أيام التجميد عن هذا المبلغ، دون أن ترفع التجميد القضائي، لأن التحقيقات ما زالت مستمرة حول اتهام 19 مسؤولا في غسيل الأموال، أمام النائب العام السويسري.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.