ما لا تعرفه من تفاصيل عن قصه سلمي و يوسف اصغر مخطوبين في مصر


” تم بحمد الله خطبة ابنتي سلمي عيد البنا تالته ابتدائي الي ابن خالتها يوسف وائل رابعه ابتدائي والزفاف بعد التخرج ان شاء الله ” هذا هو نص البوست الذي نشرة والد الطفله العروس التي اثارت جدل صفحات التواصل الاجتماعي لصغر سن العروسين وجلوسهم بالوكوشه والشربات كطقوس العرس التقليديه , مما اضطر الاب مؤخرا الي حزف الصورة لما لاقته من جدل واسع واستنكار شديد .

الاسرة تسكن جنوب  سيناء ولا يعتبر هذا الشئ غريب عليها بل شئ اعتاده اهالي سيناء منذ ولاده الاطفال تحدد مصائرهم البنت لابن عمها او عمتها او ابن خالها او خالتها وتتم الخطبه في سن صغير وقد يكون الزواج كليتا قبل سن الثامنه عشر بزواج عرفي الي ان تتم العروس عمرها الثامن عشر يتم الكتابه رسميا علي يد مأزون وقد يكون معها طفلا ومازالت متزوجه عرفيا .

وبسؤال زوي العريس والعروسه عن الامر انزعج  الجميع من الانتشار الواسع للخبر بحجه ان لا شئ غريب فلما الضجه واكد والد العروس سلمي ان الخطوبه حقيقه وليس هزار كما يظن البعض ولكنه علي درايه بما تعنيه الخطبه هي مجرد فقط اعلان ان سلمي ابنته فيما بعد ستتزوج  من يوسف ابن خالتها ولن يتم العرس الا بعد التخرج كما ذكر .

11704829_734411926684240_149267958630707158_n العروسة الصغيرة -اليوم السابع -7 -2015


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.