ما السر وراء التحذير المفاجئ من السفارة الأمريكية لرعاياها في مصر من يوم الأحد، وموقف الخارجية المصرية

قامت في وقت سابق الصفحة الرسمية لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في بيان لها تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، تفيد به انه لابد من توخى الحذر من التواجد في أماكن مزدحمة، أو تجمعات، في مصر يوم الأحد القادم الموافق التاسع من أكتوبر، وجاء هذا البيان التحذيري لرعايا الولايات  المتحدة الأمريكية  في مصر، وبعد إصدار الولايات المتحدة الأمريكية هذا البيان التحذيري على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، قامت السفارة الكندية هي  الأخرى بإطلاق بيان تحذيري ينصف على نفس النصف السابق ونفس التحذير الذي قامت السفارة الأمريكية بنشره، وتحذير الرعايا الكنديين الموجودين في مصر من توخى الحذر والحفاظ على انفسهم وعدم التواجد في أماكن وتجمعات مزدحمه يوم الأحد القادم.

ما السر وراء التحذير المفاجئ من السفارة الأمريكية لرعاياها في مصر من يوم الأحد، وموقف الخارجية المصرية 1 8/10/2016 - 11:28 ص

رأي الخبير الأمني

وقد علق احد الخبراء الأمنيين في مصر اللواء” مجدى البسيونى” على  البيان الذي صدر من السفارة الأمريكية والسفارة الكندية، انه لابد من أجراء رد صارم وقوى من الخارجية المصرية بشأن هذان البيانان، وخصوصا أن يوم الأحد القادم يوم عادى جداً في مصر وليس يوم شغب أو توجد فيه دعوى للتظاهر لإطلاق مثل هذا التصريح المستفز، واكمل اللواء “مجدى البسيونى” أن هذا البيان الصادر من خلال السفارة الأمريكية والكندية، قد يعطل سير الحالة الاقتصادية في مصر وخصوصا بعد الاتفاق مع الدولة الروسية بإرجاع السياحة مرة اخرى إلى مصر، وانه في خلال الأيام القليلة القادمة سوف تستقبل مصر أول فوج سياحي روسي وإيطالي لمصر بعد فترة انقطاع طويلة.

موقف الخارجية المصرية

أما عن موقف الخارجية المصرية من هذا البيان فقال المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية انه تم الاتصال بالسفارة الأمريكية لمعرفة الأسباب وراء أطلاق مثل هذا البيان، وكان الرد انه بيان روتيني ونفت أن يكون وراءه أي تهديدات امنيه، ومن جانبها أكدت السفارة المصرية انه لابد من توخى الحذر أثناء أصدار مثل تلك التصريحات لأنها قد توثر على الاقتصاد المصري.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.