ماذا يخبئ قبر الفرعون توت عنخ أمون من أسرار خلف جدرانه!

يعتقد علماء الاثار أن قبر الفرعون المصري توت عنخ أمون يخبئ أسرارا خلف جدرانه وانه يضم غرفا سرية لم يتم كشفها بعد، وأعلن الباحثون عن خطة لاجراء مسح داخل القبر بأنظمة الرادارات قبل نهاية الشهر.

وافتتح قبر آمون لأول مرة في عام 1923 من قبل الباحث الانجليزي هوارد كارتر، وفي العام 2015 قال العالم البريطاني نيكولاس ريفز أن القبر قد يضم رفاة الملكة نفرتيتي زوجة أخناتون.

ويأتي اعتقاد علماء الاثار بوجود غرف مغيبة عن الآنظار بعد عامين من تكهنات أطلقها العالم البريطاني نيكولاس ريفز العالم بالمصريات عن وجود دلائل تشير إلى وجود مدخل مخفي في مقبرة الملك آمون.

وقال ممدوح الدماطي وزير الاثار المصري السابق أن هناك نسبة 90 في المئة ان القبر يحوي غرفا مخفية واذا ما تم العثور عليهم فان ذلك سيكون اكتشاف القرن، ويعتقد بعض الخبراء أن قبر توت عنخ أمون هو في الواقع قبر لنفرتيتي زوجة أخناتون، ولكن بعد موته في سن صغير بشكل غير متوقع جرى نقله إلى الدائرة الخارجية للقبر في وادي الملوك بالأقصر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.