ماذا لو لم يكن عمرو أديب وشريف عامر إعلاميان؟

حل كلا من الإعلاميَين عمرو أديب وشريف عامر ضيوفا على الإعلامية ياسمين عز في برنامجها “ليلة الخميس” الذي يُعرض على فضائية إم بي سي مصر.

ماذا لو لم يكن عمرو أديب وشريف عامر إعلاميان؟ 1 25/9/2021 - 1:43 م

 ووجهت لهما ياسمين سؤالًا وهو ماذا كنتَ ستعمل لو لم تكن مذيعا؟

 

أجاب الإعلامي شريف عامر بأنه قد يكون سائقا، أو مختبرا للسيارات بمعنى أن يقوم بتجربة واختبار السيارات الجديدة، وذلك لأنه يهتم بمتابعة كل أخبار السيارات بشكل كبير، لدرجة أنه  يقدم لشركات الصيانة معلومات عن السيارات.

 

أما الإعلامي عمرو أديب فأوضح بأن لن يستطيع العمل في أي مهنة غير التقديم، وأضاف “أنا فاشل، لا أستطيع عمل أي شيء بيدي فأنا أشول، وكل أدوات العالم مصممة للذين يستخدمون يدهم اليمنى، فلذلك لا أستطيع عمل أي شئ”

وتابع أديب ” من وصايا والدي الأخيرة رحمة الله عليه لأخي الأكبر.. خد أخوك معاك يا ابني يعمل أي  حاجة، لأنه دائما كان لديه قناعة بأني لن أنفع أبدا حتى موته، لكنه أحس مؤخرًا بأني بدأت أن أصبح شيئا ما، فلذلك وفقني الله لهذا الأمر وإلا لم أكن في أي مجال آخر”




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.