ماذا قالت مصر عن أحداث حلب ولماذا هاجمت تركيا؟

تدخل اليوم أعمال التصعيد والقصف الجوي في أحداث حلب يومها الثامن، مخلفة العديد من الوفيات والمصابين، ولكن ماذا قالت مصر عن الأحداث الحالية في حلب، قالت مصر بأنها تدين تلك الأعمال التي تشهدها مناطق متفرقة في سوريا، خصوصا حلب، وعلقت حول قصف مستشفى “القدس”، حيث قالت بأن ذلك العمل يندي له جبين الإنسانية، وألقت الضوء على هدنة وقف إطلاق النار والتي تم توقيعها بين روسيا وأمريكا برعاية مجلس الأمن في 27 فبراير، حيث أن كان ذلك سوف يؤدي إلى حدوث هدنة بين جميع الأطراف السورية من أجل التمهيد حول المصالحة.

ماذا قالت مصر عن أحداث حلب ولماذا هاجمت تركيا؟ 1 30/4/2016 - 12:20 م

أحداث حلب

و قال المتحدث باسم وزارة الخارجية في مصر المستشار “أحمد أبو زيد”، أن الحكومة المصرية قلقة جداً بسبب أحداث حلب والمنحني الخطير التي اتخذته الأزمة السورية، وورود معلومات بأن أغلب الوفيات هي من المدنيين، وليست فصائل مسلحة، وأن ذلك له أثر سلبي على الإنسانية، وعلى الصعيد السياسي أيضا حيث قد يؤدي ذلك إلى عرقلة أي فرصة من أجل الحوار، وألقت الضوء أيضا على وجوب أن يكون هناك بعض المساعدات من أجل الشعب السوري، في المناطق الدائرة فيها الحرب والمحاصرة.

و ردت الوزارة الخارجية في مصر بقوة على تركيا وعلى وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، و الذي قال بأن مصر “دولة هشه”، وذلك أثناء زيارته إلى أبو ظبي، حيث قال وزير الخارجية التركي :”مصر دولة هشه جداً وهي ليست قوية، وليست مفيدة لأي طرف حاليا، والسبب في نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي القائم حاليا، والدولة معرضة للانهيار إذا ما توقفت المساعدات الإقليمية الخارجية، وانه يتمني تشكيل حكومة تمثل جميع التيارات”.

و ردت الخارجية المصرية قائلة :”أن الجانب التركي والمسؤولين الأتراك يعانون من مشاكل نفسية، منذ قيام ثورة 30 يونيو، والتي أطاحت بنظام الإخوان المسلمون، وأن تقييمهم هو ضرب من الخيال، وليس ذات فائدة للدولة المصرية أبدا”، وقال المتحدث باسم الخارجية :”يجب على المسؤولين الأتراك أن يهتموا بالأوضاع المتأزمة في بلدهم، وحالة العزلة التي تعيشها تركيا مع دول الجوار ودول العالم، بدلا من إطلاق شعارات لا قيمة لها ولا تتحقق على أرض الواقع”.

و حول أعداد القتلي والمصابين في أحداث حلب قالت الصحف العالمية أن في يوم الخميس والجمعة، مات ما لا يقل عن 44 مدني في الحرب الدائرة بين النظام السوري والمعارضة، وقالت الصحف أنه وفقا لحقوق الإنسان فقد توفي حتى الآن 224 مدني منذ بداية الهجمات من ثمانية أيام، منهم 43 طفل و27 سيدة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.