ليلة بكى فيها معازيم الفرح.. عُرس يتحول إلى مأتم كبير وجنازة مهيبة بكفر الشيخ

في وسط أجواء احتفالية كبيرة، يملؤها الود والفرح، ووسط صخيب الأغاني وأهازيج المعازيم، لم يتوقع أياً من الحضور أن تتحول لحظات السعادة وزغاريد النساء، إلى لحظة حزينة، وبكاء المتواجدين، ليتحول الحلم إلى كابوس طويل، هكذا هو الحال، الذي ساد على أجواء، أحد الأفراح بمنطقة سوق السمك بمدينة سيدى سالم بكفر الشيخ.

ليلة بكى فيها معازيم الفرح.. عُرس يتحول إلى مأتم كبير وجنازة مهيبة بكفر الشيخ 1 9/9/2017 - 5:17 م

حيث تسبب الأعيرة النارية التي انطلقت في الهواء، ابتهاجًا بعرس شعبي، حضره أعداد غفيرة من عائلتي العروسين، في احداث حالة من الصراخ، وأصوات استغاثات، تطالب بحضور سيارات الإسعاف، لإنقاذ شاب أصيب بطلق ناري في رقبته، سقط على الأرض، وسط بركة من الدماء، بعد اصابته بأحد هذه الأعيرة النارية.

التفاصيل الكاملة للواقعة

وبدأت الواقعة، بتلقي اللواء “أحمد صالح”، مدير أمن كفر الشيخ، إخطاراً، من مأمور مركز شرطة سيدى سالم، بوصول بلاغ، بوصول “ع.س.م”، 25 عامًا، سمكري سيارات، جثة هامدة، للمستشفى العام، إثر إصابته بطلق ناري في الرقبة، ما أدى إلى تهتك الشرايين بالرقبة، فانتقل على الفور الأجهزة الأمنية، بقيادة العميد “محمد عمار”، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، للفحص والمعاينة.

وكشفت التحريات الأولية، بأن الشاب المتوفي، كان ضمن المدعوين في حفل الزفاف، ويقيم بمدينة سيدي سالم، وتلقى عيار ناري، بطريق الخطأ، من سلاح فرد خرطوش، من المدعو “ص.أ.ع”، 28 عامًا، بائع فاكهة بالخطأ عندم محاولة الثاني مجاملة العروسين، دون قصد، عن طريق الخطأ، بنما تم تشييع الجنازة المهيبة للقتيل، اليوم وسط حالة من الحزن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.