لم يرحموا صراخه وتوسلاته: نشطاء يتداولون فيديوهات لإجبار شاب على لبس “ملابس نوم نسائية” ووضع مكياج ونساء يعتدون عليه

يبدو أن مسلسل الأسطورة لمحمد رمضان ما زال حاضراً وبقوة في الشارع المصري، فليست هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الأهالي بإجبار شباب على لبس ملابس نسائية “قميص نوم”، والسير به في الطرقات وتصويره والتباهي بذلك، فمهما كان جرم هذا الشاب فلا يحق لأحد أن يجبره على هذا الفعل، فنحن في بلد قانون وهناك محاكم ونيابة يمكن الرجوع إليهم حال وجود أي خلاف.

لم يرحموا صراخه وتوسلاته: نشطاء يتداولون فيديوهات لإجبار شاب على لبس "ملابس نوم نسائية" ووضع مكياج ونساء يعتدون عليه 1 5/2/2018 - 6:26 م

واليوم قام نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بتدأول أكثر من مقطع فيديو، يقوم فيه مجموعة من النساء بضرب شاب يبدو عليه أنه لم يبلغ العشرين من عمره، وكان الاعتداء عليه بطريقة وحشية لدرجة أن بعض الرجال قام بالدفاع عنه ومنع النساء من ضربة، ولكن نفس الرجل الذي منع النساء من ضربه أحضر له قميص نوم نسائي وأجبره على ارتداءه، وطافوا به في الشوارع وسط حالة من السباب والشتائم والاعتداءات المستمرة عليه.

وكان الشاب الذي تم الاعتداء عليه يستغيث ويعترف بخطأه ويتوسل إليهم إلا أنهم أن المعتدين لم يلقوا بالاً لتوسلاته واستغاثاته، وفي مشهد يشبه أفلام السينما تم عرض جزء من هذا المشهد الذي لا يرضاه أحد بالأمس، واليوم تم عرض مشاهد أخرى وكأنه مسلسل ويتم إذاعته على حلقات متواصلة، وأثارت الفيديوهات المنشورة غضب كبير على وسائل التواصل الاجتماعي مطالبين بتوقيع أقصى عقوبة على المعتدين، ووصف بعض النشطاء هؤلاء بأنهم مرضى نفلأن نفسيين، ونعتذر عن عرض الفيديوهات نظراً لأن بها مشاهد وألفاظ غير لائقة.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.