لماذا يتعرض الآسيويين حول العام لموجة من العنصرية وما حقيقة الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي

لايختلف إثنان على أن فيروس كورونا كابوس حقيقي بالنسبة للبشر في جميع أنحاء العالم، لكن المصيبة الاكبر هي أن يتم إلقاء اللوم على الاشخاص الخطأ والذين لا دخل لهم بالموضوع أساساً.لماذا يتعرض الآسيويين حول العام لموجة من العنصرية وما حقيقة الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي 1 11/3/2020 - 12:19 م

لماذا يتعرض الآسيويين حول العام لموجة من العنصرية وما حقيقة الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي 2 11/3/2020 - 12:19 م

نعلم جميعاً أنه من الصعب جداً تحمل اللوم، ولا يمكن لأي شخص كان أن يتحمل اللوم، خصوصاً إذا ألفي اللوم على أحدهم بسبب غلطة شعب بأكمله، و هذا ما حدث بالضبط لكثير من الآسيويين حول أنحاء العالم.

ويتعرض الآسيويين بصورة عامة هذه الأيام لموجة من التنمر والعنصرية في عدد من دول العالم، حيث تم ضرب طالب سنغافوري في لندن بدون أسباب، غير أن الناس هناك كانوا “غاضبين من فيروس كورونا”حسب ما قالوا.

وأظهرت كاميرات المراقبة في رام الله فيديو مسجل لأناس يقومون بضرب إمرأتان يابانيتين في الشارع، وصرحت السيدتان اليابانيتين بأنهما تعرضتا للعنصرية حيث لم يتوقف المارة عن وصفهما ب”كورونا”.

يذكر أن أحد المواطنين الآسيويين والذي لم تتضح جنسيته بعد، قد قام أحدهم برشه بملطف الجو في المترو في لندن وسط صراخ الناس في المترو والذين يطلبون منه التوقف عن فعل ذلك.

وأثارت هذه الموجة من التنمر العنصري غضباً واسعاً لدى الناس، خصوصاً في مصر بعد تعرض أحد المواطنين الصينيين للتنمر بصورة سيئة جداً، وتعود أحداث الحادثة إلى أن الرجل الصيني كان يركب في سيارة “أوبر”قبل أن يقوم السائق بإنزاله من السيارة بينما كان يغطي فمه، وطلب الناس في الشارع من سائق سيارة الأوبر أن يقوم بإنزال الرجل في وسط الطريق الدائري في القاهرة.

وأثار الفيديوغضباً واسعاً لدى الكثير من الناس قبل أن يتم الإعتذار منه لاحقاً وتقديم الورود له، معبرين بذلك عن تعاطفهم مع الشعب الصيني.