لغز وفاة النجم “صلاح قابيل” الذي حير الجميع

النجم الراحل صلاح قابيل هو واحد من أشهر نجوم الوسط الفني المصري، وقد توفاه الله في يوم 3 ديسمبر عام 1993، ولكن هناك لغز كبير جداً حير كل من سمع قصة وفاة النجم الكبير، ولم يتم التعرف على الحل الصحيح لهذا اللغز، ولم يتوصل أحد للطريقة التي توفي بها النجم الراحل حتى الآن.

صلاح قابيل

فقد كان يعاني قابيل من مرض السكري، وهو ما كان يعرضه لحالات إغماء أو غيبوبة، وفي أحد المرات أصيب بغيبوبة سكر، ولكن عندما تم نقلة إلى المستشفى لم يتم تشخيص الحالة بشكل صحيح، وقد إعتبر الأطباء أنه قد فارق الحياة بشكل نهائي، ولم ينتبه أحد للمرض الذي يعاني منه هذا النجم الراحل.

وقد تم بالفعل عمل جميع الإجراءات اللازمة وتم دفنه بالفعل، ولكن الغريب أن النجم قد عاد مرة أخري إلى الحياة بعد أن إستفاق من غيبوبة السكر، وهو الأمر الذي دفعه لمحاولة الخروج من المقابر والإستغاثة بأي شخص قد يستطيع مساعدتة، ولكن كل محاولات النجم الكبير بائت بالفشل.

ولكن الأمر الغريب أنه قد تعرض بعض ذلك لأزمة قلبية حادة، أكد الأطباء بعد ذلك أن سبب تلك الأزمة هو الخوف الشديد الذي عاني منه داخل القبر، وهو ما أدي إلى وفاتة هذه المرة ولكن داخل قبره، ولم يتم تحديد مدي صحة تلك القصة التي حيرت الجميع، ولم ترد عائلة النجم عليها سواء بالتكذيب أو التصديق.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.