لعنه الفراعنه تصيب حراس معبد الكرنك وتؤدى إلى حاله من الفزع والذعر

لعنه الفراعنه بين الحقيقه والخيال هناك من يصدقها وهناك من لايقتنع بها بالمره ولكن الأمر مختلف بالنسبه إلى حارسى معبد الكرنك الليليين ” وليد عبد الستار ” و” بدوى محمود ” الذين يقومان بالحراسه منذ خمسه وعشرون عاما ولكن أقرو بأن هناك شىء مختلف ومخيف بدأ أن يحدث ويتكرر.

لعنه الفراعنه تصيب حراس معبد الكرنك وتؤدى إلى حاله من الفزع والذعر 1 6/1/2015 - 1:43 ص

فيوميا بعد انتهاء عرض الصوت والضوء وخروج جميع السياح وبعد منتصف الليل يسمعان أصوات غريبه من داخل المعبد تنادى عليهما بأسمائهم ويجدون حركات غريبه أعتقدوها في الأول هلاوس  ولكنها تكررت يوميا وهى تحركات لتماثيل موجوده وتحركات لبعض الحيوانات وأكدو على أن هناك أماكن داخل المعبد لايجرؤ على الاقتراب منها وقد أتفقا سويا على انهما مسؤلان عن حراسه المعبد من الآنس ولكن ما يحدث داخل المعبد لايتدخلا فيه مؤكدين انهما يعيشان يوميا حاله من الخوف والفذع أثناء الحراسه.