لا يجوز أقامة موائد الرحمن إلا تحت هذه الضوابط حتى لايتعرض الفاعل للمسائلة القانونية مع بدء حلول شهر رمضان الكريم


تبدأ الأعمال الخيرية ايضا في القدوم حيث انه هناك الكثير من رجال الاعمال والجمعيات الخيرية و الانسانية بل وبعض الاهالي ايضا بالتعاون مع بعضهم البعض يستغلون حلول هذا الشهر الكريم من اجل الاستثمار الرباني بالمضي في كثير من الاعمال الخيرية ومن اكثر الاعمال الخيرية التي تنتشر خلال شهر رمضان المعظم هي موائد الرحمن التي يقوم عدد كبير من فاعلي الاعمال الخيرية ومن رجال الاعمال باقامة كثير من الموائد الرحمانية في شتى المناطق من اجل كسب ثواب افطار الصائمين خاصة وانه هناك العديد من المناطق الشعبية والعشوائية يكونوا في انتظار اقامة هذه الموائد بسبب ضيق العيش وعدم القدرة على الانفاق على الطعام .

ولكن من الواضح ان الجهات المسئولة هذا العام ارادت ان تضيق المرور على هذه الافعال الخيرية حيث انه قد اقدمت بعض الجهات الرسمية باصدار قرار بفرض بعض الضوابط والمعايير الواجب توافرها ختى يمكن لهذا فاعل الخير ان يقيم هذه الموائد الرحمانية وقد تحدث رئيس حي شرق الجيزة في هذا الامر باستفاضة حيث انه قد اعلن عن ضرورة اتباع هذه الضوابط والمعايير في اقامة موائد الرحمن حتى لا يتعرض الفاعل الى المسائلة القانونية وتتلخص هذه الضوابط في الامور الأتية:

اولا: لابد من ان تكون المساحة التي تقام عليها مائدة الرحمن ملكية خاصة لفاعل الخير وان لا يتم التعدي على الاراضي العامة لاقامة هذه الموائد
ثانيا: يجب على الشخص الذي يريد اقامة مائدة الرحمن ان يحصل على تصريح رسمي من الحي بامكانية اقامة مائدة الرحمن
ثالثا: لابد من معرفة هوية الشخص الذي سيقوم باقامة المائدة والتأكد التام من حقيقة شخصيته
رابعا: لا يجوز لاي شخص ان يستغل الشوارع العامة او الرئيسية في اقامة مائدة الرحمن حفاظا على الامن المروري
خامسا :عدم اعاقة حركة المواصلات اثناء فترة اقامة لمائدة خاصة وان الفترة التي تسبق وقت الافطار تكون حالة المرور في تكدس تام لذلك .

فان جميع الجهات المسئولة قد اكدت على ضرورة الالتزام بجميع هذه الضوابط والمعايير في اقامة الموائد الرحمانية والالتزام باتخاذ جميع الاجراءات القانونية للحصول على تصاريح منطقة الحي في اقامة مائدة الرحمان