لأول مرة رئيس شورى الجماعة التي اغثالث السادات يعترف بفضل الراحل

مع مرور أكثر من أربعون عاما على الحدث الأكثر فخرا في نفوس كل مصري وهو إنتصار حرب أكتوبر المجيد، لأول مرة يقرر أحد جماعة الإخوان التي اغثالث الرئيس الراحل وبطل حرب اكتوبر محمد أنور السادات أن يعلن على الملء اعترافها الصريح بفضل السادات في جلب الفرح والفخر لكل المصريين بانتصار أكتوبر المجيد.

لأول مرة رئيس شورى الجماعة التي اغثالث السادات يعترف بفضل الراحل 1 7/10/2017 - 8:04 م

حيث أكد أسامة حافظ الرئيس السابق لمجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين التي اغثالث الرئيس الراحل أنور السادات، على أن ما قام به الرئيس السادات باتخاذ قرار خوض حرب أكتوبر والعمل على رفع العلم المصري على أرض سيناء مرة أخرى قد كان بمثابة عودة الكرامة مرة أخرى إلى جميع المصريين، خاصة وأن الشعب المصري خلال الفترة التي كانت ما بين هزيمة 1967 وبين إنتصار أكتوبر كانت فترة عصيبة ومؤلمة في حياة جميع الشعب المصري، لما كانوا يشعرون به من إهانة وحزن وانكسار.

ويستكمل حديثه من خلال صفحته الشخصية عبر أحد المواقع الإجتماعية قائلا إنه على الرغم من أن الرئيس السادات كان يعلم بما يعاني منه الشعب من انكسار وحزن وعلى الرغم من أنه كان قد أتخذ قرار حاسم ونهائي بشأن خوض المعركة وبدء الحرب، إلا أن الأمر قد تم في سرية مطلقة فقد بدء يوم السادس من أكتوبر مثله مثل أي يوم خاصة وأنه كان في شهر رمضان المعظم وفي الثانية من ظهر هذا اليوم تفاجئ الشعب بهذا البيان الذي أذيع من خلال المحطات الإذاعية ليعلنوا الحرب ويعلنوا أيضا خبر اجتياز جيشنا الباسل لخط برليف المنيع.

ويقول حافظ أيضاً أنه في هذه اللحظة مثله مثل جميع أفراد شعبه كان يبحث عن أي عمل يمكنه القيام به من أجل مشاركة جنودنا البواسل في هذا العمل العظيم، ومن هنا بدءت التدريبات الشعبية على القتال للمشاركة في المقاومة الشعبية بالإضافة إلى أن جميع أفراد الشعب المصري من رجال ونساء بل وصبيان كانوا يتوجهون إلى المستشفيات للتبرع بالدم والمساعدة في أي عمل يفيد وطنهم في هذه اللحظات الحاسمة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.