لأول مرة: حملة قومية من وزارة الصحة لوسائل منع الحمل للرجال ومفاجأة حول أحدث وسيلة في عيادات “طب الذكورة” الجديدة بالوحدات الصحية

يبدو أن مشكلة التعداد السكاني ما زالت تؤرق جميع الحكومات، وكأنه سبب جميع المشاكل التي تعاني منها مصر سببها التعداد السكاني، وكان دائماً يخرج الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ويطالب الشعب “بشد الحزام” وما زالت المشكلة مستمرة وسط مطالبات لوزير الصحة من السيسي بوضع حد لهذه المشكلة، حيث أكد وزير الصحة الدكتور أحمد عماد راضي أن السيسي كلما يراه يقول له “عملت ايه في القضية السكانية”.

وزير الصحة المصري - دراسة الطب خمس سنوات

يأتي ذلك في ظل تقدم الكثير من الدول مثل الصين، بالرغم من أن تعدادها يقترب من المليار ونصف، وها هي أمريكا والتي يزيد عدد سكانها عن 300 مليون نسمة تتحكم في العالم أجمع، وذلك بالرغم من أن نهضة الدول تقوم على الشباب بشكل خاص والعنصر البشري بشكل عام، واليوم أفادت مصادر حكومية مطلعة أن الحكومة ووزارة الصحة ابتكرت طريقة جديدة لمنع الحمل، ولكن هذه الطريق تتعلق بالرجال وليس النساء كما هو المعتاد.

وطبقاً لمصادر حكومية لمصراوي، أنه كان لابد من طريقة لاستهداف خفض التعداد السكاني، واستهداف من بيده قرار الحمل اوالإنجاب، وخاصة بعد الإحصاء الأخير للسكان والذي كشف أن أعداد الذكور أكثر من أعداد الإناث، وتتمثل وسائل منع الحمل للرجال حول “الوافي الذكري”، والأهم هي حقنة يأخذها الرجل تعمل على قتل الحيوانات المنوية، وحقنة أخرى لإعادة الحياه للحيوانات المنوية عند الرغبة في الإنجاب، وهذه الحقن سيتم توفيرها في جميع الوحدات الصحية قريباً، وقال مصدر بالصحة أن جميع دول العالم تستخدمها، وسيتم إنشاء عيادات بالواحدات الصحية والمستشفيات من أجل هذا الأمر وتسمى “عيادات طب الذكورة”


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.