لأول مرة.. المحكمة تستدعي مبارك لسماع شهادته في قضية «اقتحام السجون»

استدعت محكمة جنايات القاهرة، محمد حسني مبارك الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية، لسماع شهادته في قضية اقتحام السجون سابقا والمعروفة إعلاميا «باقتحام الحدود الشرقية»، يوم 2 ديسمبر والموافق يوم الأحد.

المحكمة تستدعي مبارك لسماع شهادته

جلسة 7 نوفمبر لسماع شهادة رئيس مكتب مخابرات حرس الحدود

وكان الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، والتي تنعقد في معهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأحد قررت تأجيل إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي ومعه 28 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام الحدود الشرقية، والتي أطلق عليها سابقا باقتحام السجون، إلى جلسة 7 نوفمبر، وذلك لسماع أقوال رئيس مكتب المخابرات لحرس الحدود.

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية كل من المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي.

أسماء المتهمين في قضية اقتحام السجون

والجدير بالذكر أن كل المتهمين في هذه القضية هم «الرئيس المعزول محمد مرسي و28 من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وعناصر حركة حماس الفلسطينية، وأعضاء التنظيم الدولي، وحزب الله اللبناني، ومنهم في مقدمتهم رشاد بيومي، ومحمد سعد الكتاتني ومحمود عزت، ومحمد بديع عبد المجيد وسعد الحسيني، وصفوت حجازي ومحمد البلتاجي ويوسف القرضاوي وعصام الدين العريان وآخرون.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.