كيف استشهد المقدم عماد الركايبي وصورة نادرة للحظة تصديه للانتحاري

خلال التفجيرات التي شهدتها أحد الكنائس المصرية صباح اليوم وراح ضحيتها العشرات، استشهد المقدم عماد الركايبى التابع لقوة مباحث أمن الإسكندرية والمسئول عن تأمين الكنيسة المرقسية حيث تصدى بجسده للانتحاري الذي كان يرتدى حزاما ناسفا بعد أن اشتبه به كي يمنعه من الدخول إلى الكنيسة وقتل المئات من الأبرياء.

كيف استشهد المقدم عماد الركايبي وصورة نادرة للحظة تصديه للانتحاري

كان الحادث الارهابي الذي أسفر عن استشهاد المقدم عماد الركيبي وأفراد الخدمة الأمنية المرافقين له قد وقع صباح اليوم أمام الكنيسة المرقسية بمحطة الرمل محافظة الاسكندرية،   حيث حاول انتحاري الدخول إلى قاعة الكنيسة أثناء حضور بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قداسة البابا تواضروس الثانى لأداء الصلوات في أحد السعف، ولم يصب البابا بأذى حيث غادر الكنيسة سالما بعد تصدي قوات تأمين الكنيسة له.

الشهيد رائد عماد محمد لطفي عبد المنعم الركايبى، حصل على ترتيب الأول على الدفعة  عام 2001 بكلية الشرطة، ثم تدرج في العمل بالاسكندرية وكان آخر منصب يشغله هو رئاسة وحدة تنفيذ الأحكام بالعطارين، تزوج منذ سنوات وهو أب لطفلين.

لحظة تصدي الرائد عماد الركايبي للانتحاري
لحظة تصدي الرائد عماد الركايبي للانتحاري

وقد أسفرت الواقعة عن استشهاد ضابطة وضابطين وأمين شرطة تابعين لمديرية أمن الإسكندرية، أما المدنيين فهم بحسب آخر تصريح لوزارة الصحة 16 قتيل و41 مصاب بالاسكندرية.

وأفادت مصادر بأن الشهداء في الحادث الإرهابى هم: العميد نجوى الحجار، والرائد عماد الركايبى، والرائد محمد رفعت، وأمين الشرطة أحمد إبراهيم، من قوات مديرية أمن الإسكندرية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.