كتاب “روح حلوة” للشابة اسراء أحمد باصداره الاول


اسراء احمد,فتاة مصرية عشرينية واحدى طالبات جامعة الازهر في كلية الشريعة الاسلامية,ولدت بتشوه خلفي اثر على شكلها الخارجي وصوتها.

هذا التشوه الخلفي لم يكن رادعا ابدا امام طموح هذه الفتاة ولم يجعلها تقف مكانها باكية على حالها,بل سعت للوصول إلى النجاح وزرع التفاؤل في نفوس الاصحاء قبل المرضى.

ولكن هذا لم يحمها من “التنمر” وخاصة بعد اطلاقها لكتابها “روح حلوة“.

انهالت عليها تعليقات السخرية والادعاء باستغلال وضعها الصحي وشهرتها لمكاسب مادية.

الكتاب يحمل اسم “روح حلوة” نسبة إلى اللقب الذي يطلقه اصدقاء اسراء عليها.

ووفقا لما نشرته الكاتبة اسراء فانه يحتوي في طياته على معاني ايجابية ولكن متابعيها رأو انها تستغل حالتها لكسب استعطاف الناس ماديا واعلاميا لجني اموال من ذلك.

ولكن اسراء قالت عبر صفحتها على الفيس بوك :

“التعليقات السخيفة عبر صفحتى لن اقوم بالرد عليها,خاصة أولئك الذين يسخرون من شكلي,ولكن اي تعليق متعلق بالكتاب والاستفسارات حول الكتاب ساقوم بالرد عليها عبر صفحتى وعبر الرسائل واستمع لوجهات النظر واشرح وجهة نظري”.

تعليقات من على صفحة اسراء احمد
بعض تعليقات متابعي اسراء أحمد والتي فيها شيء من الاهانة على كتاب روح حلوة
بعض تعليقات متابعي اسراء أحمد والتي فيها شيء من الاهانة على كتاب روح حلوة
بعض تعليقات متابعي اسراء أحمد والتي فيها شيء من الاهانة على كتاب روح حلوة

وقد اكدت الشابة اسراء أحمد انها لا تاخذ اي مقابل مادي من الاعلانات التي تقوم بنشرها عبر صفحتها وانما تحصل فقط على المنتج الذي تعلن عنه مجانا.

بالإضافة إلى الندوات التي تلقيها في الجامعات فانها تطوعية وليست مدفوعة.

كتاب روح حلوة في اصداره الأول للكاتبة اسراء أحمد يتحدث عن مواجهة التنمر والثقة بالنفس وجمالها.

وقد اجرت عدة لقاءات مع بعض القنوات التلفزيونية حول هذا الكتاب.

ولم يتم معرفة أن كانت ستقوم بطرحه بشكل مجاني ام لا حتى الان,ولكن قالت سابقا بانه حتى لو لم يكن مجاني فانه سيكون بسعر بسيط جداً فقط لتغطية نفقات الطباعة.

وتأمل الكاتبة أن يحقق هذا الكتاب فائدة لجميع القراء وان يساعدهم في مواجهة مشاكلهم وان يخدم المجتمع في الحد من ظاهرة التنمر المنتشرة بشكل كبير.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.