السر وراء انقلاب أتوبيس الزعفران: عدم وجود فرامل

تلقى اللواء أحمد طايل مدير أمن جنوب سيناء، إخطارًا يفيد انقلاب أتوبيس سياحي رقم (1456 رحلات السويس) بعد 30 كيلومترًا تجاه نويبع أمام منطقة الصاعدة، يقل عددًا من طلاب كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية أثناء قدومهم لقضاء إجازة نصف العام الدراسي بأحد المنتجعات السياحية بالمدينة.

وقال النائب حسني حافظ، عضو مجلس الشعب عن دائرة سيدي جابر بالإسكندرية إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع اللواء أحمد أبو عقيل حكمدار جنوب سيناء، للاطمئنان على حالة طلاب حادث حافلة كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية، حيث أكد له أبو عقيل أن الحادث نتيجة “عدم وجود فرامل” بالأتوبيس المتهالك.

وأضاف حافظ أن عدم وجود فرامل أدى لعدم تحكم السائق في عجلة القيادة، مما أدى لانقلاب الأتوبيس عدة مرات وسقوطه في أحد ممرات السيول.
وأشار النائب إلى أنه تواصل مع أحد الأطباء بمستشفى دهب والذي وصف الحادث بالمأساة، وأن أحد من لقوا حتفهم فيه الطفل خالد محمد معاون 10 سنوات، والذي توفي نتيجة صدمة عصبية مما يدل على تعرض الطلاب لصدمة عصبية نتيجة إنزلاق وسقوط الأتوبيس أكثر من 10 أمتار بممرات السيول وانقلابه عدة مرات.

كان عدد من طلاب كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية قد لقوا حتفهم إثر انقلاب أتوبيس سياحي كان يقلهم في رحلة لجنوب سيناء.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.