كارثة بيئية خطيرة جداً في البحيرة تهدد جميع المواطنين

المياه هى الحياه تقوم عليها كل شئ ومن اهم الأشياء التي تقوم على المياه هى الزراعه فبدون مياه لا تقوم الزراعه وفي محافظه البحيرة تطورت أزمة المياه ونقص مياه الرى في القرى لتضيف معاناه جديده للمزارعين وعبء على عاتقهم فلجأ المزارعين لرى أراضيهم بمياه المجارى مما يهدد بتلف الاراضي وببور الارض الزراعية وأيضاً ينعكس ذلك على صحة المواطنين.
و مع استمرار الازمه وعدم التفات الحكومه للمزارعين طالبوا المزارعين بضرورة توفير مياه الرى حتى لا تتاثر المحاصيل الحاليه وخصوصا أن هذا وقت القمح الذي يعد من المحاصيل الاستراتيجيه والهامه.
و يقول احد المزارعين بمركز المحمودية محافظه البحيرة أن كثير من القرى في المركز تضررت بشده خلال الايام الماضيه نتيجة نقص المياه وخصوصا قرية فيشر وقرية المنشيه ونحن كمزارعين نبحث عن المياه لرى الاراضى الا اننا لا نجدها فترعة فيشر جفت من المياه وامتلات بورد النيل ولا يوجد أمامنا حل سوى الرى بمياه الصرف الذي تعد خطر كبير على الاراضى والمحصول خاصة القمح الذي ننتج منه رغيف العيش.
و قال مزارع اخر بمركز الرحمانية بمحافظه البحيرة أن ترعة ساحل مرقص التي تروى أكثر من ٤٠ الف فدان جفت من المياه خلال الايام الماضيه بسبب أزمة نقص مياه الرى مما جعلنا نروى الاراضى بمياه المجارى رغم أن هذا خطير جداً على التربه والمحاصيل.

كارثة بيئية خطيرة جداً في البحيرة تهدد جميع المواطنين 1 11/3/2016 - 5:04 م


اترك تعليقا