كاتب صحفي يكشف علاقة الجن بوفاة عمر خورشيد

عمر خورشيد، ممثل وعازف جيتار، ومنتج مصرى، إشتهر وسطع نجمه عندما ظهر لأول مرة في عام 1971 في فيلم إبنتي العزيزة مع الفنان رشدي أباظة، والفنانة نجاة الصغيرة، وكانت أول بطولة له في فيلم مع الفنانة اللبنانية صباح، ولمن لا يعرف فإن عمر خورشيد كان أول فيلم سيشارك في العمل به فيلم صراع في الوادي مع عمر الشريف، ولكن بسبب ظروف مرضية جعلته يبتعد عن أداء الدور.

كاتب صحفي يكشف علاقة الجن بوفاة عمر خورشيد 1 19/6/2016 - 6:37 ص

ولد عمر خورشيد لعائلة فنية في التاسع من إبريل عام 1945، ودرس في كلية الأداب، قسم فلسفة، وكان والده يعمل في التصوير السينمائى، أما أخواته غير الأشقاء، فهن الفنانة الإستعراضية شيريهان.

كانت في حياة الراحل عمر خورشيد العديد من الزوجات، لعل أشهرهن الفنانة مها أبو عوف، الذي تزوجا في عام 1981، وظلت زوجته حتى وفاته، وزوجة أخرى تدعى أمينة السبكي، وظهرت معه في أحد البرامج على شاشة التليفزيون.

قد يهمك أيضًا:

تعرف على سر وفاة الفنان الكوميدى نجاح الموجى، وكيف أصبح شكل إبنته الآن

صور | إبنة الفنان الراحل عامر منيب تزلزل الفيس بوك بعد نشر هذه الصور

صور | لن تصدق كيف كان شكل الفنان حسن الرداد في مرحلة الطفولة.. مفاجأة

صور | شاهد حفيدة الفنان الراحل إسماعيل ياسين، هل تشبه جدها؟

صور | شاهد كيف كان شكل الفنان أحمد السقا في مرحلة الطفولة، وصور نادرة بصحبة فنانين الزمن الجميل

صور | شاهد كيف أصبح شكل الطفلة التي أدت دور أم كلثوم في مسلسل صابرين

صور | مفاجأة.. شاهد أسطول سيارات النجم محمد رمضان بطل مسسل الأسطورة

كانت واقعة وفاة الفنان الراحل عمر خورشيد مأساوية، حيث تشير بعض الأخبار في الصحف القديمة، أن الحادث كان مدبر له لقتل عمر خورشيد، كان معه في حادثة السيارة الشهيرة زوجته اللبنانية، والفنانة مديحة كامل، وقد أكدن في التحقيقات أن كان هناك سيارة تطاردهم بعد خروجهم من الفندق الذي كان يحيي فيه الفنان الراحل حفلة هنا، في شارع الهرم.

عمر خورشيد 1

و بعد مرور العديد من السنوات على وفاته، قال الكاتب الصحفي حسن الحفناوى، أن الفنان الراحل عمر خورشيد كان في الفترة الأخيرة يواظب على أداء الصلاة في مواقيتها، والمواظبة على قراءة القرأن الكريم.

و في حد الأيام إنقطعت الكهرباء عن منزل عمر حورشيد وهو وحيدًا، وعندما ذهب ليضئ بعض الشموع، كانت المفاجأة، حيث تأتى رياح لا يعلم أحد مصدرها فتطفئ الشموع مرة أخرى، وأضاف، أن عمر خورشيد قال، هو في عفريت ولا ايه، وحينها كانت الصدمة عندما سمع الرد.

و يقول الكاتب الصحفى، أن هذا الصوت الغامض ظل يأتى لعمر خورشيد كل يوم، وأخبره أنه لن يؤذيه، وظل معه وأخبره بكل ما سيحدث في حياته، حتى أخبره بطريقة وفاته، حيث قال له الصوت المجهول

عمر خورشيد

وجهك معكوس على شظايا الزجاج.. وعليه بركان أحمر يتلألأ فوق جبال قاتمة سوداء

و هذا فيما معناه أنه ستكون نهايته في حادثة سيارة، وهو ما تحقق بالفعل بعدما أكد الكاتب الصحفي ذلك.

الجدير بالذكر أن الفنان عمر خورشيد توفي في التاسع والعشرين من مايو عام 1981، بعد إنهاء حفله في أحد فنادق شارع الهرم، عندما طاردته سيارة مجهولة لتصددم بسيارته، ويلقى مصرعه.