قوات الصاعقة بسيناء تنجو من فخ كبير نصبته داعش كاد أن يودي بحياة العشرات من الضباط والجنود وتكرار مأساة الكتيب 103 صاعقة مرة أخرى

تواجه القوات المسلحة المصرية حرباً شرسه في شبه جزيرة سيناء، ومنذ أيام قليلة قام عشرات المسلحين التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية داعش بشن هجوماً عنيفاً على الكتيبة 103 صاعقة بسيناء، وكان الهجوم بسيارات مفخخة ومن أكثر من اتجاه، وقذائف الهاون وأسلحة متطورة، الأمر الذي أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من الجنود والضباط وعلى رأسهم قائد الكتيبة لواء أركان حرب، هذا بالإضافة إلى تدمير المبنى بالكامل وعدد من الآليات العسكرية المتواجدة بالكتيبة.

قوات الصاعقة بسيناء تنجو من فخ كبير نصبته داعش كاد أن يودي بحياة العشرات من الضباط والجنود وتكرار مأساة الكتيب 103 صاعقة مرة أخرى 1 21/7/2017 - 7:01 م

واليوم ومنذ قليل وعلى غرار تفجير الكتيبة 103 صاعقة، استطاعت قوات الصاعقة بالجيش المصري أن تنجو من فخ نصبته داعش للقوات وبسيارة مفخخة، ولكن العناية الإلهية ويقظة القوات أدت إلى كشف المخطط، حيث تواصل القوات المسلحة المصرية حملتها الشهيرة، “حق الشهيد 3” وذلك لليوم السادس واستطاعت القوات أن تحقق نصراً عسكرياً على الجماعات المسلحة في سيناء والعريش ومزراع التني، وذلك بعد خوض معارك عنيفة مع تنظيم داعش والذي تكبد خسائر فادحة.

وأكادت مصادر أمنية أن أثناء اقتحام القوات لمزارع المتني بالعريش تعرضت لمحاولة لتفجير سيارة مفخخة، جهزها تنظيم الدولة للانفجار بالقوات ولكن تنبهت القوات إليها واستطاعت تفجيرها عن بعد، وتم قتل الانتحاري الذي كان يستقلها، وبعد فشل محاولة السيارة المفخخة بالقوات، قامت العناصر المسلحة بإطلاق وابل من النيران على رجال الصاعقة الذين اقتحموا المزرعة المذكورة، ولكن تم السيطرة على الموقف وتم قتل 15 إرهابي و18 آخرين منهم بمكان آخر وتدمير مخزنين للمتفجرات، أما خسائر القوات فكانت عبارة عن إصابة ضابطين و3 جنود حالتهم مستقرة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.