قوات الأمن بالفيوم تلقي القبض على طفلين 14 عاما بتهمة قلب نظام الحكم

شهدت مدينة الفيوم حدث غريب لم يتعود عليه الشعب المصري حيث قامت قوات الشرطة بنصب كمين بحي “دار الرماد” بالفيوم للإلقاء القبض على الشباب بطريقة عشوائية الذين نظموا مظاهرة تتطالب الرئيس “عبد الفتاح السيسي” بإلغاء الإتفاق المبرم بين مصر والسعودية لإعادة جزيرتي “تيران وصنافير” للملكة.

قوات الأمن بالفيوم تلقي القبض على طفلين 14 عاما بتهمة قلب نظام الحكم

وصرح المحامي “محمود حسن” أن الشرطة ألقت القبض على طفلين هم “عبد الرحمن سيد حسن” وأدهم سعيد محمود” يبلغان من العمر 14 عاما ويعملان بإحدى ورش النجارة في نفس المنطقة التي إندلعت  فيها المظاهرة.

وأوضح المحامي أن المظاهرة إستمرت 10 دقائق فقط وإنتهت قبل وصول الشرطة وكانت تحتوي على 30 شاب فقط أي أن العدد صغير مشيرا أن الأمن نصب لهم كمين لمدة ساعتين وقبض على معظهم من بينهم طفل أخر في الصف الثالث الإعدادي يدعى “إبراهيم أشرف”.

وأضاف المحامي أن الأطفال وجهت لهم النيابة تهمة الإنتماء للإخوان المسلمين والدعوة لقلب نظام الحكم وقطع الطريق وضرب أعيرة نارية لإرهاب المواطنين وأكد أنه فوجئ بمنشورات موضوعة كحرز للأطفال مكتوب عليها (عواد باع أرضه، الأرض هي العرض) وتابع أن النيابة أمرت بحجز الأطفال لحين ورود تحريات من الأمن الوطني.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.