قناة السويس تستوعب 11 % من حركة التجارة العالمية

نجحت قناة السويس خلال العام الماضي أن تستوعب 11 % من حركة التجارة العالمية بواسطة 18 الف سفينة تعبر قناة السويس سنويا، وقال مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن قناة السويس هي رمز الإرادة المصرية على مر التاريخ وشريان الحياه للعالم أجمع، وأن كافة الحروب التي خاصتها مصر قد بدأت من قناة السويس، بداية من حرب 1956 وحرب 1967، وانتصار أكتوبر المجيد في العام 1973 وأن المعركة المقبلة هي معركة التنمية تبدأ من قناة السويس وحفر قناة السويس الجديدة.

قناة السويس تستوعب 11 % من حركة التجارة العالمية 1 20/10/2018 - 10:05 م

5 مليارات و600 مليون دولار حققتها قناة السويس العام الماضي

وأوضح أن مشروع قناة السويس الجديدة قد بلغت تكلفته الإجمالية قرابة 8 مليارات و500 مليون دولار، وقامت خلاله الهيئة بحفر قناة السويس الجديدة بطول 72 كيلومترا، من بينها 35 كيلومترا حفرا جافا بداخل صحراء سيناء و37 كيلو مترا لتوسيع وتعميق المجري الحالي، بما أستوعب حركة عبور السفن في كلا الاتجاهين الشمالي والجنوبي في نفس الوقت، وتم رفع 258 مليون متر مكعب من الرمال المشبعة بالرمال في أكبر عملية تكريك في التاريخ بواسطة 45 كراكة وهي تمثل 75 % من كراكات العالم.

ماهي وحدة حقوق السحب التي تعتمد عليها قناة السويس

مشيرا أن قناة السويس هي شريان الرخاء لمصر والمصريين والعالم أجمع حيث تم حفر القناة بواسطة مليون مصري في العام 1859 ولمده 10 سنوات متصلة قدمت خلالها مصر قرابة 200 الف شهيد من إجمالي 4 ملايين ونصف المليون نسمة هم تعداد سكان مصر في تلك الفترة ودفعت قرابة 20 مليون جنيه تكاليف الحفر وهو مبلغ ضخم بمقاييس تلك الفترة

وقال مميش أن قناة السويس يعمل بها 25 ألف عامل في تسيير حركة السفن بالقناة حتى في أصعب الظروف الأمنية، التي مرت بها مصر خلال ثورتي 25 يناير و30 يونيو دون أن تتوقف حركة الملاحة بالمجري الملاحي للقناة، بما منح العام أجمع ووكلاء السفن العالمية والتوكيلات الملاحية الثقة والأمان في مصر وإدارة هيئة قناة السويس.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.