التخطي إلى المحتوى
قطر تواصل استفزازها لمصر وإجراء قطري خطير أمس وخبراء يصفونه أنه حرب مع مصر والإمارات بالوكالة

مما لا شك فيه أن الجميع يدرك طبيعة العلاقات المصرية القطرية والتي بدأت في التوتر منذ زمن بعيد وبالتحديد في نهاية عهد مبارك، خاصة بعد أن دأبت قناة الجزيرة على مهاجمة نظام مبارك وسياساته، لذلك تابعت قناة الجزيرة أحداث ثورة 25 يناير بكل اهتمام وبتغطية متميزة، والتي أدت في النهاية إلى الإطاحة بمحمد حسني مبارك، إلا أن دعم قطر فيما بعد للإخوان المسملين عمق التوتر والخلاف بينها وبين مصر، خاصة الأطراف الرافضة للجماعة قبل 30 يونيو وبعدها وهذا ما ظهر في الإعلام المصري بشكل كبير وعبرت عنه جميع وسائلها المقروءة والمرئية.

حتى كان الخلاف العلني بين الجانبين تزامنا مع ظهور خلاف سعودي قطري أدى إلى الأزمة الخليجية الأخيرة، ومقاطعة عدد من الدول العربية وهي السعودية والإمارات ومصر والبحرين للنظام القطري دبلوماسياً، ومن بعد ذلك إقتصادياً وفي إطار ذلك قام أمير قطر تميم بن حمد بإحراء خطير أمس وموجه في المقام الأول إلى مصر والإمارات، حيث التقى الأمير القطري مع وفد من جماعة البنيان المرصوص الليبي، والتي تقاتل ضد خليفة حفتر المدعوم بشكل علني من مصر والإمارات بل أن مصر تروج لدعمه دولياً لمواجهة الجماعات المسلحة بليبيا.

وقد طالب وفد جماعة البنيان المرصوص من القيادة القطرية دعمها مالياً وتدريبياً من خلال تدريب عناصرها عسكرياً وإمدادها بالسلاح، وهذا ما تعهدت به قطر وفقاً لتصريحات خالد العطية، بل ووصف الأمر بأنه استمرار لقطر في مكافحتها للإرهاب وقد نقل تفاصيل اللقاء الإعلام القطري وعلى رأسه قناة الجزيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.