قطر تعلن الحرب الإلكترونية على مصر والسعودية وترصد 100 مليون دولار لإشعال الفتنة في البلدين عبر مواقع التواصل

كشفت مصادر خليجية -رفيعة المستوى- أن قطر أعلنت الحرب الإلكترونية على كلا من مصر والسعودية، فقد أكدت المصادر رصد دولة تميم مبلغ 100 مليون دولار، على أن يتم إنفاقها في الساعات القليلة القادمة على عدد من اللجان الإلكترونية التي تعمل في عدة دول، تركيا، الدوحة، لندن وإيران.

الأمير تميم

ويكمن هدف هذه اللجان في إشعال الأجواء في مصر والسعودية، بالإضافة إلى نشر “بوستات” كاذبة وتهييج الرأي العام من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك من أجل تحقيق عدة أهداف أهمها إحداث الفتنة بين مصر والسعودية على كلا المستويين الشعبي والرسمي.

قطر ترصد 100 مليون دولار لإشعال الفتنة في مصر عبر مواقع التواصل
قطر ترصد 100 مليون دولار لإشعال الفتنة في مصر عبر مواقع التواصل

المخطط القطري يرتكز على عناصر الإخوان في مصر

وذكرت المصادر أن قطر ستستعين في مخططها بعناصر الإخوان في مصر، حيث ذكرت المصادر أنه سيتم تمويلهم للقيام بأعمال شغب وفوضى، كما سيتم تمويل مجموعة من المنظمات الحقوقية والسياسيين، وذلك بهدف إشعال الرأي العام والتشكيك، بالإضافة إلى إثارة البلبلة في الوسط المصري.

الأمير تميم
دور الإخوان في المخطط القطري

دور قناة الجزيرة في المخطط القطري

كما ذكرت المصادر الخليجية أن الهدف من وراء هذا المبلغ الضخم الذي رصدته قطر وهذه الحرب الإلكترونية هو جعل مصر ترجع إلى نقطة الصفر، على أن تستمر أعمال التحريض والشغب وإثارة الفوضى في الشارع.

وذكرت المصارد أن المخطط سيعتمد بشكل ما على نشر “بوستات” ترهيب على مواقع التواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى تمثيل مشاهد غير حقيقية -مفبركة- على طريقة قناة “الجزيرة”، والتي أكدت المصادر أن الحكوموة القطرية ستستغلها في هذه الحرب الإلكترونية.

قناة الجزيرة ودورها في مخطط قطر
قناة الجزيرة ودورها في مخطط قطر

المصدر: اليوم السابع

مقاطعة قطر تدخل مرحلة اللاجدوى أم أن قطر في ورطة

بعد عدة أيام من الإجراءات التي اتخذتها عدة دول خليجية تجاه قطر والذي اسمته قطر بالحصار في حين تسميه الإمارات والسعودية بالمقاطعة، رزت ردود أفعال سياسة مختلفة في هذا الصدد، فهناك من يقول أن قطر تعاملت مع الأمر وبات الحصار في طريق اللاجدوى، وهناك من يرى أن قطر تكابر وأنها في ورطة حقيقية.

الحصار القطري
الحصار القطري

الحصار في طريق اللاجدوى

صرح الدكتور محمد المسفر -أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر- أن الحصار الذي فرضته بعض دول الخليج على قطر دخل في مرحلة اللاجدوى، بعد أن استعانت قطر بتركيا وإيران، حيث قال:

إن الحصار الذي تفرضه الدول الخليجية على قطر دخل في مرحلة اللاجدوى بعد إقراره مباشرة، ويرى المسفر الذي يصر على تعريف الإجراء بالحصار، أن السعودية والإمارات والبحرين حينما فرضته، كانت تعتقد أنه سيكون ذا تأثير سريع وحاسم على الجبهة الداخلية القطرية، لكنهم ومع إدراكهم لفشل ذلك أعلنوا في اليوم الثاني أنهم يستثنون الغذاء والدواء الداخل إلى قطر، عبر المنافذ الحدودية السعودية، لكن قطر أيضاً رفضت ذلك وردت البضائع القادمة لأنها لم تقبل بأن تتسلمها على أنها مكرمات ملكية وغير ذلك 

قطر في ورطة حقيقية

ولكن الدكتور عبد الخالق عبد الله -أستاذ العلوم السياسية الإمارتي- يرى أن قطر دخلت مرحلة المكابرة وأنها تعيش ورطة حقيقية ولكنها لم تستوعب الدرس، حيث قال:

إنه ليس هناك من شك، في أن المقاطعة المفروضة على قطر، تحدث تأثيرا في مواقفها ولو لم تكن مؤثرة لما كانت قطر ذهبت شرقا وغربا لتستجدي التفهم لموقفها، وتطلب من دول كبيرة أن تتدخل لحل الأزمة على حد قوله، ويرى عبد الله أن قطر الآن في ورطة، وهي أشبه ما تكون بالغريق الذي يحاول أن يتمسك بأي قشة، بما في ذلك القشة الإيرانية، ويضيف أن الواضح أن هناك نوعا من المكابرة القطرية، عبر القول بأن قطر قادرة على التعامل مع مقاطعة الدول الخليجية المجاورة لها ويعتبر أن في ذلك دليل على أنها لم تستوعب الدرس بعد


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

6 تعليقات
  1. Fotna يقول

    حسبنا الله ونعم الوكيل طول عمرهم عايشين علي الكذب

  2. غير معروف يقول

    حسبنا الله ونعم الوكيل طول عمرهم عايشين علي الكذب

  3. غير معروف يقول

    كذب في كذب بقي معقوله دوله متهمنها بالارهاب حتفكر تثبت علي نفسها التهمة بالاسلوب دا .

  4. وليد عزوز يقول

    كدب مساوي ولا صدق ملخبط. بقى تصرفوا اكثر من ٤٠٠ مليار دولار لحصار قطر وقلب نظام الحكم فيها. وقطر تصرف ١٠٠ مليون دولار بس لقلب النظام في مصر بجلالة قدرها. أيه الكذب ده. باينه قوي انها محاولة للتغطية على الخيانة الكبرى. تيران وصنافير مصريه

  5. غير معروف يقول

    حسبنا الله