قضية محمد مرسي الجديدة “التخابر مع قطر”

بعد الإتهامات التي وجّهت إلى الرئيس المصري السابق “محمد مرسي”، والتي كانت أولها قتل المحتجين عند قصر الإتحادية بعد اطاحته من قبل الجيش في الثالث من يوليو عام 2013، وقضية هروبه من السجن، بالإضافة إلى تهمة اهانته للقضاة بموجب بيان رسمي معلن من النيابة عام 2014، والحكم عليه بالسجن لمدة 25عاماً بتهمة التجسس لصالح حماس وإيران وحزب الله، واللائحة الملصقة به من أعمال عنف وشغب واشتباكات عديدة كان نتيجتها موت العديد من الأشخاص، ينتظر الآن  قضيته الجديدة والتي اشتهرت إعلامياً بـ “التخابر مع قطر”، وحكمه الجديد بعد أحكام السجن المؤبد والإعدام التي صدرت في الأعوام السابقة.

قضية محمد مرسي الجديدة "التخابر مع قطر" 1 24/4/2016 - 3:18 ص

حيث أن قطر كانت تعتبر من الداعمين الأوائل لمرسي بالإضافة إلى أن الأخوان المسلمين كانوا يتلقّون دعماً كبيراُ من الدوحة كما جاء في إتّهامات السلطات المصريّة.

وبذلك كان مرسي متهماً في بيعه لمعلوماتٍ غايةٍ في السرية إلى قطر مقابل مليون دولار متعلقة بالأمن القومي المصري.

وقد أُعتبِرت جماعة الإخوان المسلمين بأنّها جماعة إرهابية كما صنفتها السّلطات المصرية.

وقد تم تأجيل قضيته الأخيرة إلى اليوم السابع من شهر مايو \ أيار لعام 2016.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.