قصة الزوجة “الغيورة” وضعت “ثعبانا” في فراش زوجها لغيرتها عليه من ابنتها وأمه تحت شعار “ومن العشق ماقتل”

حاولت التخلص من زوجها بسبب الغيرة، عشقته بجنون حتى فكرت في قتله، هذه هي قصة الزوجة التي لم تكن تحتمل تعلق زوجها بأي شخص، حتى ولو كان هذا الشخص ابنته أو والدته، وحاولت أن تعزل زوجها عن الجميع، ولكن الزوج استنكر كل هذه التصرفات الغريبة من زوجته، الي أن فكرت الزوجة في التخلص منه، حيث قامت بشراء ثعبان سام لتضعه له في فراش النوم، ولكن أراد الله عز وجل أن يكشف امرها وجريمتها الشنيعة.

قصة الزوجة الغيورة

حيث قام الزوج “فهمي.س” بتحرير محضرا ضد زوجته، بقسم شرطة مدينة نصر، يفيد باتهام الزوجة في الشروع بقتله، حيث اشترت ثعبانا ساما ووضعته له في الفراش، مشيرا بان الزوجة قد فقدت صوابها، ولم تعد انسانة طبيعية، لانها باستمرار ارادت السيطرة عليه وابعاده عن اهله واقاربه بدافع الغيرة المريضة، ووصل الامر الي أنها كلما رأت نظرة عضف تجاه والدتي، تقوم الدنيا وتقلبها رأسا على عقب، ويبدأ فاصل من النكد اليومي، ووصلت أنها هددتني ذات مرة بالقتل، حيث انها مريضة بمرض الغيرة العمياء، تجاه أي أمرأة حتى لو كانت والدتي أو أبنتي، وكان لها سابقة علاج عند طبيب نفسي،  بسبب تعديها على مدرستها وزميلتها عندما كانت في المرحلة الاعدادية، وذلك بسبب عدم اهتمام المدرسة بها.

وذات يوما طلبت مني أن انام بجوار ابنتي الصغيرة، ولكنني شكيت بالامر، وظللت طوال الليل مترقبا الهدف وراء طلبها الغريب، حتى فوجئت بوجود ثعبان في فراش النوم، كاد أن يقضي علي، لولا أنني أنتبهت للأمر، وأدركت انها ارادت تنفيذ تهديدها لي، يذكر أن الزوج قد قام بتحرير محضر نشوز ضد زوجته، بجانب دعوة لاسقاط حضانتها لاولادهن أمام محكمة الاسرة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.