قرى الصعيد تتحدى أسباب ركود الزواج بهذه الأتفاقات

منذ فترة وهناك انتشار حالة من ركود في مشاريع الزواج حتى انه هناك بعض الاحصائيات التي تشير إلى انه قد ازدات حالات العنوسة خاصة بين القرى والارياف وترجع أسباب انتشار هذه الأسباب إلى ارتفاع شديد في أسعار المنقولات والاجهزة الكهربائية الشئ الذي عجز كثير من الشباب وجعلهم لا يستطيعون الاقدام على  خطوة الزواج.
زواج بلا شبكة

لذلك قرر اهالي بعض القرى أن يعملوا على انقاذ هذا الموقف لتيسير عملية الزواج للقضاء على ظاهرة العنوسة التي بدءت في الانتشار حاليا وقد سبقت بعض قرى بني سويف في تنفيذ  خطة حالية لتيسير مشاريع الزواج خيث تم الاتفاق على توحيد قائمة منقولات العروس لعدم الضغط على الشباب لكي يقبلوا على الزواج.

هذه الاتفاقية تنصف على الاتي أن لا تضمن قائمة المنقولات أكثر من مقدار 50 جرام ذهب كشبكة للعروس اما بالنسبة للمنقولات الخشبية فقد تم الاتفاق على أن لا تتعدى عن سرير ودولاب للملابس وعدد 2 كنبة جلوس بلدي اما بالنسبة للمفروشات والمنقولات الاخرى فقد تم ارجاع ئلك إلى مدى الاستطاعة المادية للطرفين بالإضافة إلى ما يعادل 200 كيلو جرام من الأواني الالمونيوم.

كما تم الاتفاق على ذلك في حضور عدد كبير من اهالي هذه القرى وبعض عمد القرى التي اتفقت على ذلك بالإضافة إلى حضور بعض اعضاء البرلمان الممثلين لهذه القرى والمدن كما انه اتفق على امكانية جعل القائمة بأكثر من ذلك إذا كان ذلك في استطاعت العريس واهالي العروس.

قرى الصعيد تتحدى أسباب ركود الزواج بهذه الأتفاقات 1 6/3/2017 - 6:33 مقرى الصعيد تتحدى أسباب ركود الزواج بهذه الأتفاقات 2 6/3/2017 - 6:33 م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.