قرار عاجل من النيابة منذ قليل بشأن عميد الشرطة الذي أطلق الرصاص عن نجل ضابط شرطة ومقتله في الحال والتفاصيل الكاملة للواقعة

في تمام الساعة السابعة صباحاً، وقعت واقعة فريدة من نوعها ونجى الله بها فتاه من مصير لا يعلمه إلا الله، وبالصدفة سخر الله لهذه الفتاه عميد شرطة كان يسير في نفس طريق الفتاه وبالصدفة البحته، حيث أنه وأثناء سير عقيد الشرطة وبصحبته أحد الأمناء وكانا يستقلان سيارة شرطة، سمعا صوت استغاثة بنت تحاول الفرار من ذئبين بشريين حاولا اصطحابها بالقوة وتحت تهديد السلاح من أجل الاعتداء عليها جنسياً، وذلك في شارع الهرم.

وزير الداخلية

وتدخل عدد من الأهالي إلا أنهم لم يستطيعوا إنقاذ الفتاه، وذلك لأن المعتدين كانا يحملان أسلحة بيضاء، وكما ورد في تحقيقات النيابة منذ قليل أن أصوات استغاثة الفتاه تحاول الهرب من شابين يريدون الاعتداء عليها، جعل عميد الشرطة يتدخل بشكل عاجل، وأثناء نزول عميد الشرطة من سيارته لمعرفة ما يحدث، فوجئ بالشابين يحاولان الاعتداء عليه، مما اضطره إلى القيام بإطلاق طلقات نارية، إلا أن طلقة من هذه الطلقات استقرت في قدم أحدم وقطعت شراينه، وأصيب الآخر بإصابات بالغة وتم نقلهم إلى مستشفى الهرم، إلا أن أحدهم توفي فور وصوله المستشفى.

والمفاجأة أن الشاب الذي توفي هو نجل ضابط شرطة وتبين أنه مسجل خطر، وحاول اغتصاب الفتاه والتي كان زفافها بعد أسبوع واحد فقط وقررت النيابة منذ قليل تحت رئاسة المستشار محمد خالد، إخلاء سبيل عميد الشرطة لأنه كان يقوم بعمله، وطالبت النيابة المباحث بسرعة إعداد تقرير بنتيجة التحريات الكاملة حول الواقعة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

2 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    ربنا يحرسه هو وإلى زيه يا رب العالمين انشاء الله

  2. غير معروف يقول

    عميد الشرطة عمل الاتي :
    1- دافع عن نفسه اذاء محاولة قتله من قبل مسجل خطر.
    2- أبطل جريمة اغتصاب ومحاولة هتك عرض بالقوة وتحت تهديد السلاح.
    3- مارس مهام وظيفته واستخدم سلاحه الميري ووجهه الي اماكن غير قاتلة بغرض شل حركة المجرمين.
    4- الواقعة حدثت والدولة في حالة طوارئ طبقا للقانون المطبق.
    – انا عن نفسي له مني كل التحية ، ولا نسيب البنت يخطفوها ويقلعوها ويعتدوا عليها ويمكن يقتلوها ، ده لو هي عاشت بعد الاغتصاب ،،، دي لو بنتي وهم طلعوا عليه انا سكاكين حاضربهم في اماكن قاتلة.