قرار جديد من هيئة السكة الحديد لمنع تهرب الركاب من تسديد الأجرة في القطارات

تعاني هيئة السكك الحديدة في مصر من الخسارة المالية الكبيرة على الرغم من رفع أسعار التذاكر خلال الفترة الأخيرة، حيث أن الهيئة تؤكد أن نحو 50 مليون مواطن يتهربون من دفع تعريفة الركوب في العام الواحد، وبدأت الهيئة تفكر في الحل الأمثل من أجل انضباط قطارات السكة الحديد، ومنع تهرب المواطنين من دفع تذاكر القطارات وإجبارهم على دفعها دون رقابة بعد ذلك.

قرار جديد من هيئة السكة الحديد لمنع تهرب المواطنين من دفع تذكرة القطارات

حيث قامت الهيئة صباح اليوم وفي سرية تامة بتشكيل لجان في المحطات من أجل إعادة انضباط الأمن داخل المحطات وضبط المواطنين والمتهربين من تسديد تعريفة الركوب في تلك القطارات، حيث نجحت تلك اللجان في ضبط العديد من الأفراد المتهربين من تسديد التعريفة الخاصة بالركوب وتم تحصيلها منهم، بالإضافة إلى ضبط بعض الطلاب والأفراد الذين انتهت اشتراكاتهم بالهيئة.

وتمنك اليوم ” أشرف زينهم” من ضبط عدد كبير من المواطنين في محطة المنيا، وقام بتحصيل رسوم الركوب مؤكداً أن تلك اللجان سوف يستمر عملها لمدة أسبوعين آخرين، وذلك من أجل ضبط جميع المتهربين، وسوف يمتد عمل اللجان لجميع المحطات في محافظات جمهورية مصر العربية.

ومن جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم هيئة سكك حديد مصر المهندس “محمد محمود” أن الهيئة مستمرة في مواصلة ضبط جميع القطارات وضبط المخالفين والمتهربين من دفع رسوم الركوب، مؤكداً أن نحو 50 مليون مواطن تقريباً يتهربون من تسديد الأجرة، مشيراً أن الهيئة استطاعت توفير 2 مليون و500 ألف جنيه من الركاب في الأسبوع الأول.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.