“في لحظة غضب”.. شاب يقتل زوج شقيقته بـ”طفاية سجائر” في مينا القمح

تلقت شرطة نجدة منيا القمح، بلاغا يفيد العثور على جثة رجل مقتول في شقته  بمحل الواقعة في محافظة القليوبية، مصاب بجرح غائر في الرأس أدى إلى وفاته.

حيث أبلغ عن الواقعة جار القتيل  يسكن في نفس العمارة السكنية، عندما لاحظ صوت صراخ بالشقة، ذهب ليتفقد وعندما لم يستجيب طرقاته كسر باب الشقة ليفاجئ به في غرفة النوم  ومصاب بجرح قاتل؛ وقام على الفور بإبلاغ الشرطة والإسعاف، ولكنه توفي قبل وصول سيارة الإسعاف إلى المنطقة متأثرًا بجروحه.

وقد توجهت قوة برئاسة المقدم محمود مرسى، مأمور مركز شرطة منيا القمح، إلى محل الواقعة، وبينت التحريات، أن المتوفى الذي يبلغ من العمر 40 سنة، عاطل عن العمل متزوج، ولاحظت قوات الأمن غياب زوجته.

وعند تكثيف التحريات وسؤال الأهل والجيران، أكدوا أن هناك خلافات متكررة بين القتيل وأسرة زوجتة، وقد تمحورت الشكوك حول الزوجة وأسرتها التي تركت المنزل بشكل غريب ومفاجئ.

كما بينت التحريات أن يوم الحادثة نشبت مشاجرة بين القتيل وشقيق الزوجة، وانتقلت على أثرها الزوجة لبيت عائلتها في منطقة بركة السبع محافظة المنوفية.

بمحاصرة أسرة الزوجة اعترفت بارتكاب شقيقه بالجرم، حيث قالت إنها على خلاف دائم مع الزوج بسبب الخلافات المادية ورفضه النزول إلى العمل، وهو أب لثلاث أبناء، وعند ذهاب أخيها “ن.م” 27 عام، للتحدث معه قامت بينهما مشاجرة بعد أن قام المجني عليه بسبب الزوجة مما استفز شقيقها فقام بقتله.

وعند مواجهة المتهم بأقوال الزوجة، أعترف أنه لم يقصد قتله، حيث قام قتله في لحظة غضب حيث قام بضربه بطفاية السجائر، وهرب قبل أن يعرف  يكتشف الجيران الأمر.

قد أرشدت المتهم قوات الأمن مكان الأداة المستخدمة في الجريمة، وأمرت النيابة العامة بحبسه 4 على ذمة القضية واتخاذ الإجراءات القانونية حياله.