في حالة لا تحدث إلا بنسبة واحد في المليون: استخراج “توأم” من بطن طفل عمره عامين في عملية نادرة وناجحة بمستشفى أبو الريش

طفل لا يتعدى العامين ويدعى مصطفي محمود، دخل إلى المستشفى نتيجة آلام في بطنه وكذلك تورم، ومشاكل أثناء تناوله الطعام، وقامت أم الطفل بالذهاب للكثير من الأطباء، وفي النهاية ذهبت به إلى مستشفى أبو الريش، وطلب الأطباء عمل أشعة مقطعية على بطن الطفل، وتبين وجود حالة نادرة وتحتاج إلى عملية جراحية نسبة نجاحها لا تتعدى الواحد في المليون، حيث تبين وجود شئ يشبه الورم خلف معدة الطفل وملتصق بالبنكرياس، وتم تحديد موعد عاجل للجراحة لمعرفة ماهية هذا الشئ أو الورم.

في حالة لا تحدث إلا بنسبة واحد في المليون: استخراج "توأم" من بطن طفل عمره عامين في عملية نادرة وناجحة بمستشفى أبو الريش 1 26/12/2017 - 12:09 م

وهنا كانت المفاجأة، حيث تبين أن الورم الموجود ببطن الطفل الذي لا يتعدى العامين، هو عبارة عن “توأم طفيلى”، وهي حالة لا تحدث إلا نادراً وذلك نتيجة خلل جنيني في تكوين الجنين وهو في بطن أمه، وفي تفسير هذه الحالة تقول الدكتورة المتخصصة في جراحة الأطفال بمستشفى أبو الريش هبه طاهر وهي أحد الأطباء الذين أجروا العملية الجراحية للطفل، أن هذه الحالة تحدث نتيجة تكوين توأم آخر في بطن الأم ولكن بدلاً من أن يلتصق التوأم بجدار الرحم تكون داخل الطفل.

وتم إجراء العملية الجراحية للطفل تحت إشراف رئيس أقسام جراحة الأطفال بمستشفى بأبو الريش الدكتور جمال التاجي، وتم استخراج توأم ملتصق من بطن الطفل يزن نحو 2 كيلو جرام، وقال الأطباء أن العملية كانت دقيقة للغاية نظراً لمكان تواجد الورم أو “التوأم” والذي كان ملتصقاً بالبنكرياس وخلف المعدة، وأي خطأ طبي مهما كان بسيطاً في هذه العملية كان سيؤدي إلى مشاكل كبيرة للطفل وربما إلى وفاته، ولكن بفضل الله نجحت العملية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.