فيديو مثير| رئيس شركة النيل للصناعات النسيجية يعاقب العمال لصلاتهم في وقت العمل

نشر محمد ميهاني، الموظف بشركة النيل للصناعات النسيجية، مقطع فيديو حاز على نسبة مشاركة عالية على “فيسبوك “، للعضو المنتدب بالشركة يعاقب العمال على الصلاة في وقت العمل وذلك بحرمانهم من الحافز والمكافآت.

فيديو مثير| رئيس شركة النيل للصناعات النسيجية يعاقب العمال لصلاتهم في وقت العمل

بدأ العضو المنتدب بـ ياسر فاروق رشاد العامل في الشركة وسأله عن موعد الصلاة فاجابه بأنه ترك عمله للصلاة ثم عاقبه بحرمانه من الصلاة، وتلاه محمد أبو الحسن، الذي ترك العمل قبل الساعة 12 للصلاة وطلب منه العضو المنتدب أن يصلي فقط في وقت الراحة.

رأي العضو المنتدب في الصلاة

حدثت مشادة بين العضو المنتدب،   وبين أحد العمال الذي قال له: ” أنا صليت وقت الصلاة”، فقاطعه: ” عليك أن تصلي في وقت الراحة وليس وقت الصلاة، فأنت تحصل على أموال وأجر مقابل عملك في هذا الوقت”.

وانقسم المعلقون على مقطع الفيديو ما بين مؤيد ومعارض لمعاقبة العمال على الصلاة في وقت العمل فتقول أم عبد الرحمن: ” هما فعلًا غلطانين وأساؤا ﻻنفسهم وكان ممكن استنوا عشر دقائق لحد ميعاد الرست.. ولو مدرس ابني أو ابنك ساب الحصة عشان وقت الظهر وطفل اتعور هنقول كان ممكن صلى بعد الحصة ﻻن اﻻطفال مسئولية كذلك الماكينة اللي هو شغال عليها مسئولية فبﻻش احنا كمان نسئ ﻻنفسنا بهذه الردود”.

بينما قال مصطفي رضوان: ” ده لو قائد بجد كان هيلاقي أن الحل ابسط بكتير من العقاب والكلام الكتير ده والاسلوب الرخيص ده

الحل هو انه يقدم ميعاد الريست ربع ساعه بس بحيث يبفي ١١:٤٥ وينتهي ١٢:١٥ وبكده هيبقوا اخده حقهم وصلوا في الميعاد ومعطلوش الشغل..

هناك فرق كبير بين القائد والمدير”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.