فيديو شاهد حسني مبارك في أول عمل سينمائي له ممنوع من العرض لمدة 30 سنة

وداع في الفجر أمتنع هذا العمل السينمائي من العرض لما يقرب 30 سنة مدة حُكم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك والذي ظهر به مع كمال الشناوي والفنانة شادية في فيلم من أجمل الأفلام المصرية ولكن سر أخفاء هذا الفيلم أصبح في طي النسيان ولم يذكر لماذا تم منعه من العرض ولم تحصل نجوم مصرية على أي معلومات حتى ألان.

فيلم وداع في الفجر أُنتج سنة 1965 من إخراج حسن الإمام وبطولة شادية وكمال الشناوي ويحي شاهين بالأشتراك مع الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك والذي تدور أحداث الفيلم حول أحمد وهو كمال الشناوي الذي كان يتم تعليمه في الكلية الحربية حينها وكان والدها يريد أن يزوجه من أبنة صديقة الغني والذي حينها كانت يتلقي كمال الشناوي جوابات غرام من بنت فقيرة وأتضح فيما بعد أنها من زينب والتي لم يكن يعلم أنها كبرت بهذا الشكل فرفض والده الزواج من تلك البنت الفقيرة ولكنه أصر على ذلك حتى تزوجها وأقام معها في بيت مستقل بهما ولكن قامت حرب في فلسطين وأستدعي حينها وذهب ولكنه ترك زوجته في بيت والدتها، وهناك بلغها بخبر وفاته والذي أحدث شلل بها، بعدما أنجبت طفلها الأول منه ولكن كان يحبها يحي شاهين وهي لم تكن تعلم بذلك وتزوجته  وهي مشلولة بعد أن وصلها خبر وفاة زوجها، ولكنه عاد من جديد ليعلم أنها تزوجت وأخفت خبر أصابتها بالشلل عنه.

قد يهمك أيضاً

صورة نادرة لخطوبة أبن أسماعيل ياسين على فنانة مشهورة

تعرف على قاتل زوجة صلاح قابيل وما السبب الذي دفعه لقتلها؟

صورة الفنانة المشهورة التي رفضت التمثيل مع عبد الحليم حافظ

شاهد صورة نادرة لعماد حمدي بمريلة المطبخ وصور زوجاته الثلاثة

وكان الرئيس المعزول محمد حسني مبارك ظهر في مشهد صامت في الفيلم مما أدي إلي عرض الفيلم في السينمات حينها ولكن ما يقرب 30 سنة حكم عليه أن يكون طي النسيان وممنوع من العرض وم يظهر السبب إلي ألان.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.