فضيحة داخل أركان جماعة الإخوان | الجماعة تخسر 2 مليار جنيه في أكبر عملية نصب من رجل أعمال يمني

كشف أحد قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة والمدعو “عز الدين دويدار” والذي يعيش خارج البلاد عن قيام أحد رجال الأعمال اليمنيين والمقربين جداً من رؤوس التنظيم بالنصب على قيادات الجماعة واستطاع خداعهم بمكر والحصول على مبلغ مالي ضخم يقدر ب2 مليار جنيه على سبيل استثمارهم وإنفاق ريعهم على أنشطة المكاتب الإدارية التي تخص الفروع المنتشرة في البلاد.

فضيحة داخل أركان جماعة الإخوان | الجماعة تخسر 2 مليار جنيه في أكبر عملية نصب من رجل أعمال يمني 2 17/2/2017 - 5:50 ص

وجاء ذلك في رسالة وجهتها قيادات الجماعة إلى قواعدها في مصر والسودان وتركيا تفيد بقيام أحد رجال الأعمال المعروفين وباسمه بالنصب وسرقة مبلغ مالي يقدر ب 2 مليار جنيه وأضاف “دويدار” في بيانه أنه لم يكن يرغب في الحديث عن هذه الواقعة ونفي بشكل قاطع ما ذكرته عدة مواقع أن المبلغ المسروق لا يتعدى 150 مليون جنيه.

فضيحة داخل أركان جماعة الإخوان | الجماعة تخسر 2 مليار جنيه في أكبر عملية نصب من رجل أعمال يمني 1 17/2/2017 - 5:50 ص

وهاجم “دويدار” قيادات الجماعة ووصفهم بالمستغلين لأموال الجماعة لفرض نفوذهم وابتزاز من يخالفهم وأنفقوها بذخاً وإهداراً على منفذ إعلامي واحد والموجود في تركيا فسرقهم رجل الأعمال اليمني وهرب، وأضاف أن إغلاق القناة كان سببه الرئيسي هو تلاعب قيادات محددة بأموال الاشتراكات وأنها لم تكن من أموال التبرعات كما زعموا من قبل وانكشفت ضمائرهم بوضوح.

جدير بالذكر أن تلك الواقعة كان لها تأثيراً مدوياً داخل التنظيم في تركيا وتم إجراء تحقيق لعدد من هؤلاء القيادات للوقوف على أسباب ضياع تلك الأموال ويذكر أن رجل الأعمال اليمني له علاقات صداقة وطيدة مع قيادات من الجماعة في لندن وكان ستاراً ليخفوا ورائه حجم الأموال التي يمتلكها التنظيم بدعوى أنه المتبرع لهم وهو الداعم للتنظيم في لندن.

وصرح عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في تركيا “محمد العقيد” أن قيادات الجماعة منعت الأموال عن قواعد الجماعة حتى سرقت منهم “اللى منعتوه عن إخوانكم أخده اليمنى وطار”، وهاجمهم أيضا قيادي آخر في الجماعة وهو “عصام سند” ووصفهم بالسارقين ولا يمكن ائتمانهم على أموال الجماعة بعدما فعلوه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.