فتح تابوت الإسكندرية.. والآثار تعلن تفاصيل ما تم العثور عليه بداخل التابوت

تابوت الإسكندرية.. الكلمة الأكثر بحثآ في مصر بل في كثير من دول العالم في الفترة الاخيرة نظرآ لما أشيع من تكهنات بما يحويه هذا التابوت العجيب، حيث اتجهت انظار العالم صباحآ عن هذا الكشف الاثري لمعرفة تفاصيل ما بداخله والذي توقع الكثير انه ربما يكون للاسكندر الأكبر أو ربما يكون لملك من ملوك البطالمة الذين حكموا هذه المنطقة من الاف السنين، وهذا ما اوضحه أمين المجلس الاعلى للاثار وذلك خلال تفقده المقبرة صباح اليوم، والذي أعلن ايضآ في تصريح له أن تابوت الاسكندرية المصنوع من الجرانيت الأسود يمثل أضخم تابوت تم العثور عليه بالإسكندرية.

فتح تابوت الاسكندرية

كشف ما بداخل تابوت الاسكندرية

تم الاستعانة اليوم بمعدات عسكرية من المنطقة الشمالية العسكرية، من مواتير شفط وخراطيم وأواني وذلك من اجل تفريغ المياه الحمراء من داخل التابوت والتي عثرت بداخل التابوت، وعقد الدكتور مصطفي وزيري الامين العام للجملس الاعلى للاثار مؤتمرا صحفيآ عقب فتح تابوت الاسكندرية لاعلان تفاصيل ما تم العثور عليه بداخله، حيث أعلن أن الصندوق كان يحتوي علي ((3 جماجم وأطراف آدمية وهياكل عظمية)) مرجح أن تكون من العصر الروماني، ورجح الدكتور الي أن تكون تلك المومياوات هي “دفنة عائلية”، مشيرًا إلى أنه عثر عليها في حالة سيئة بعد تسرب مياه الصرف الصحي إليها.

تفاصيل ما قبل فتح تابوت الاسكندرية

وكانت عملية ما قبل فتح التابوت شهدت عدة وقائع مختلفة، ففي البداية عند فتح التابوت انبعثت منه رائحة كريهة ومياه حمراء وصلت ارتفاعها الي 5 سم، وتقرر اخلاء الموقع بعدها مباشرة من اجل شفط تلك المياه واخذ العينات اللازمة منها لتحليلها. ثم بعد ذلك تم معاودة العمل وفتح الصندوق بواسطة خبراء الاثار.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.