تعرف على حقيقة فتاة العباسية

منذ أيام قليله انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي  صور لفتاة بملابس متسخه ووجه شاحب وكأنها احدي أولاد الشوارع وموجوده اسفل كوبري العباسية ولكن هذه الفتاه تختلف عن غيرها من الفتيات من أطفال الشوارع أو المقيمين تحت الكباري وبعد نشر صورها على الفيس بوك اتضح أنها من عائله ميسوره الحال ومن وقتها تضاربت الأقوال والشائعات حول هذه الفتاه ولكن من خلال هذا المقال سنوضح لكم حقيقه هذه الفتاه.
حيث استضافها الإعلامي “معتز الدمرداش” من خلال برنامجه”90 دقيقه” الذي يقوم بتقديمه وقد قالت سلوي “أنها تبلغ من العمر 22 عاما ومن مدينه المحلة الكبري تركت منزل أهلها منذ9 سنوات بعد وفاه والدها وقام أهلها بحرمانها من أشياء كثيره فتركت البيت ولكنها سامحتهم على ما فعلوه بها وقامت اسره بمصر الجديدة وتبنتها.
وأضافت سلوي أنها عندما وصلت لسن 16 سنه تعرفت على شاب وعاشت معه في المنزل وقالت “كنت مصاحبه واحد وعايشه معاه زي الأجانب وأنا عندي 16 سنه وعلاقتي به انتهت وهو تزوج من فتاه اخري بعد أن فشلت الحياه بيننا “
وقالت سلوي أنها تزوجت من صاحب سلطه وأنها هو السبب بماهي فيه وكان زواجها منه صدمه لها وكانت أسرتها يرفضون هذه الزيجة وعندما عرفوا بأمر زواجها طردوها وتخلي عنها أصدقاؤها.
وقامت والدتها بالاتصال بالبرنامج بالأمس وشنت هجوما حاد على الهواء وتبرأت منها على الهواء وقالت “انا مش أمها أصلا انا انبريت منها من ساعه ما عملت العملة ديه وهي عينها فارغه وأنا مش عايزاها واتبريت منها لحد يوم الدين، دي بنت وحشه لطريقه متتصورهاش وسرقتني ومشيت وأنا غلبت معاها وكل مره نجبها من حته شكل مره جبناها من إسكندرية ومره من طنطا والصعيد وكل تعمل عمله وتهرب من البيت تاني”
وأيضا أخوها عمل مداخله هاتفيه مع البرنامج وقال “أحنا شوفنا منها أيام سودا وكفاية فضابح، في بنت محترمه تقول انا قعدت مع شاب في شقه زي الأجانب”

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.