غلق مصيف جمصة مع بداية موسم الصيف نظرا لتكرار حوادث الغرق 

تستعد كافة المصايف في جميع أنحاء الجمهورية لاستقبال المصيفين من كافة فئات المجتمع، ومن المنتظر هذا العام زيادة أعداد المصيفين على كافة الشواطئ في المدن الساحلية (الإسكندرية، رأس البر، جمصة، الساحل الشمالي،مطروح) وغيرها من المصايف التي يتدافع إليها المصريين لقضاء الإجازة الصيفية التي ينتظرها الجميع للتخفيف عن أعباء العمل والدراسة التي مروا بها خلال العام .

وقد شهدت المصايف منذ بدأ جائحة كرونا انخفاض عدد المصيفين علي الشواطئ وذلك نظرا لتطبيق الإجراءات الاحترازية من قبل المجالس المحلية لكل محافظة مما دعي الكثيرين لعدم الخروج إلى المصايف في تلك الفترة مما يزيد العبء النفسي على المواطنين لعدم مقدرتهم للاستمتاع بالإجازة الصيفية التي ينتظروها من العام إلى الآخر، ولكن شهد العام الماضي انفراجة إلى حد كبير في عدد المصيفين التي سمحت بهم الدولة في التواجد على الشواطئ مما دعي الجميع إلى التوافد إلى شواطئ المدن الساحلية للاستمتاع بالإجازة مما أدى إلى تزاحم كبير على الشواطئ.

ولم يتم الإعلان إلى الآن من قبل الجهات المختصة عن ضوابط التواجد على كافة الشواطئ المصرية والعدد المسموح به على كل شاطئ ولكن ذلك لم يمنع الجماهير من البدء في التوافد على الشواطئ حتى قبل الانتهاء من تجهيز معض الشواطئ بشكل كامل لاستقبال المصيفين، ومع الأسف يؤدي ذلك إلى وقوع الكثير من حالات الغرق نظرا لعدم توافر فرق الإنقاذ الخاصة بكل شاطئ، وهذا ما حدث في شاطئ جمصة مما أدى إلى تكرار حوادث الغرق في الشاطئ.

حيث تلقت مديرية أمن الدقهلية بلاغات بغرق شابين أحدهما طالب ومقيم بمركز ديرب نجم التابعة لمحافظة الشرقية وقد تمكنت الجهات المختصة بانتشال الجثة، والآخر طالب بكلية الهندسة ومازال البحث جاري عن الجثة، وتمكن الأهالي من إنقاذ الثالث مما دفع رئاسة مركز ومدينة جمصة محافظة الدقليه باتخاذ قرار بغلق شاطئ جمصة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.