غاده عبدالرازق تحرج عن صمتها منذ قليل في لايف جديد وتنهار بالبكاء مؤكدة أن الفيديو الفاضح المنشور لها حقيقي وتكشف أسباب خروجها بهذا الشكل وتتخذ قراراً هاماً

منذ أيام قليلة أثارت الفنانة غاده عبد الرازق جدلاً كبيراً بعد خروجها إلى جمهورها لايف بشكل فاضح، مما تسبب في أزمة كبيرة لها، وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبرى، ونالت قسطاً كبيراً من السباب والشتائم، وقال البعض أنها كانت سكرانه، حيث قامت ببث فيديو مباشر لها أثناء وجودها في جزر المالديف على موقع انستجرام، ونشرت مقطع الفيديو على صفحتها الشخصيه، وقام الشباب بتداوله بقوة، إ أنها بعد الفضيحة قامت بمسحه.

ومنذ يومين خرجت الفنانة غاده عبد الرازق لتقول أن الفيديو مفبرك وليس حقيقي، وتم عمله للنيل من سمعتها مضيفة أنها تعودت على ذلك ولا تلقي أي اهتمام بمثل هذه الأشياء، واليوم ومنذ قليل خرجت عبد الرازق للمرة الثانية بعد الفيديو الفاضح، وأكدت أن الفيديو حقيقي وليس مفبرك كما قالت قبل ذلك، وأنه نفت تصويرها لهذا الفيديو من يومين باءاً على نصائح من بعض أصدقائها، وأثار هذا الصريح ضجة جديدة بعد اعترافها بحقيقته.

وأضافت الفنانة غادة عبد الرازق، منذ قليل في لايف جديد لها على إنستجرام، أنه لم تستطع قول الحقيقة بعد نصيحة أصدقائها بذلك، مشيرة إلى أنها لابد وأن تذكر لجمهورها الحقيقة كاملة، وأضافت قائلة أنها لم تكن سكرانه كما قال البعض، ولكن ما حدث لها نتيجة تناولها لدواء نفسي أصابها بعدم اتزان وحالة من الهذيان، وأشارت قائلة أنه إنسانه طيبة على الفطرة ومثل الحمارة، ولا أدري ماذا أقول، وأكدت أن هذا الفيديو هو آخر فيديو لها ولن تخرج لا يف بعد ذلك ثم انهارت في البكاءن الفيديو المثير للجدل لم يكن مفبركا، ولم تستطع أن تقول ذلك إلا بعد أن نصحها بعض أصدقائها بأن تخرج؛ لتعلن أنه مفبرك، موضحة: «مكنتش قادرة أقول الكذبة بس ده حقيقي، أنا كنت واخدة دواء دوخني، ومكنتش سكرانة.. ديه أدوية نفسية، وبتعمل حالة هذيان».


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.