أسوأ 5 هدايا يمكن تقديمها في مناسبة ” عيد الأم “

عيد الأم | يعتبر يوم الحادي والعشرين من مارس يوما عالميا، حيث يحتفل العالم أجمع في هذا اليوم بـ “عيد الأم“، وترجع أهمية هذا اليوم إلي عظمة المحتفل به، الأم التي هي أغلي شئ في الوجود، الأم التي أوصي بها الرسول (ص) ثلاث مرات، بينما ذكر الأب مرة واحدة، عندما سأله أحد الأشخاص من أولي الناس بحسن صحابتي فرد رسول الله (ص) “أمك، قال ثم من؟، قال أمك، قال ثم من؟، قال أمك، قال ثم من؟، قال أبوك”.



وخلال هذا اليوم العظيم يحتار الأبناء في إختيار الهدايا المناسبة لتقديمها لأغلي مالديهم، وتعتمد تلك الهدية بشكل كبير علي الأذواق الشخصية للأبناء، لكن هناك أنواع من الهدايا هي الأسوأ أن تختارها في هذا اليوم، وذلك لأن هذه الهدايا ربما ينبعث منها “رسائل خاطئة”، ونقدم لكم من خلال موقعكم المتميز دائما “نجوم مصرية“، قائمة بأسوء 5 هدايا ممكن تقديمها بـ “عيد الأم“.

أسوء 5 هدايا ممكن تقديمها بـ “عيد الأم



  • “طقم الكوبايات”

    حيث تعتبر تلك الهدية هي الأكثر شيوعا، وطالما أرتبطت بهذه المناسبة، لكن تلك الهدية ربما تبعث رسالة خاطئة، هي أنك لم تريد أن تشغل نفسك كثيرا في هدية تسعد الأم، فأختصرت كل الطرق لتأتي بالهدية الأكثر شيوعا، تلك الهدية التي أصبحت عادية عند كثير من الأمهات.
  • “كتاب عن التخسيس أو أداة رياضية”

    تلك الهدية تعني وبأختصار رسالة واحدة، وهي “أنني أحبك ياأمي، لكنك بحاجة لتخسري كثير من وزنك الزائد”، وتلك الهدية وما تحويه في طياتها من رسالة، لايجب أن تصل لأمك في مناسبة مثل عيد الام.
  • “أدوات منزلية”

    ننصح بأن تكون الهدية في عيد الأم هدية شخصية، فربما تكون فكرة شراء هدية “أداة منزلية” فكرة رائعة لدينا، لأننا نري أهميتها للأم في تنظيف وتنظيم المنزل، ولكن النصيحة هو تأجيل تلك الهدية ليوم أخر غير هذه المناسبة، ويجب أن تجعل هديتك “هدية شخصية”، سيكون هذا أروع بالفعل.
  • “ملابس غير ملائمة”

    سواء كانت هدية الملابس غير مناسبة في المقاس، أو غير مناسبة لسن والدتك، ففي الحالتين تبعث رسالة خاطئة للأم، وهي “لقد أصبحتي كبيرة في السن ياأمي ولا يليق بك أن ترتدي هذا”، كما ستعطي تلك الهدية إنطباعا أنك لا تختار هدية والدتك بعناية كافية، فأنت لم تقدر سنها، ولم تهتم بتحديد مقاسها المناسب.
  • “مبلغ مالي”

    في الحقيقة أن فكرة إعطاء الأم “مبلغ مالي”، هي الأسوء بالطبع بين كل الهدايا، فالرسالة التي ترسلها تلك الهدية، “أنك لا تريد أن تتعب نفسك، أو تبذل مجهودا للبحث عن هدية تسعد بها والدتك، فكأنك تقول لها أسعدي نفسك أنتي”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.