عمرو مصطفي يقول للرئيس السيسي “اعتذارك مرفوض ياريس

قال الفنان عمرو مصطفى، انه يرفض قرارات الاجتماع للصحفيين، اثناء هجوم القوات الأمنية على نقابة  الصحفيين والتي القت القبض على فردين منهم ومن اعضاء النقابة.

عمرو مصطفى للسيسي اعتذارك مرفوض يا ريس

واكد عمرو مصطفي أن الشعب المصري يرفض ما تفعله النقابة وان اغلب الشعب مع قرارات النائب العام والداخلية فيما يخص القوانين.

ولقد نشر عمر مصطفي من خلال حسابه على الفيس بوك كلمات يقول فيعا انه ليس من حق الرئيس السيسي أن يعتذر، قائلا “اعتذارك مرفوض يا ريس “ومعبرا عن غضبه وقال سيبيهم يعضم في الاسفلت، وندد قائلا انه لولا تدخل قوات الامن والداخلية والعمل على حماية النقابة ومن فيها لهجم الناس وعلى من في النقابة وقطعوهم بأسنانهم على حد قوله.

واكد في شدة وتنديد أن هذه الدولة دولة قانون وانه لا يحق لأي نقابات أن تضع الدولة وسيادتها تحت الابتزاز مرة اخري وان اي نقابة تقدم على هذا الفعل لابد من حلها فورا.

ونشر أيضاً عمرو مصطفي قائلا أن على الصحفيين الوطنين يستطيعوا أن يسمعوا اصواتهم لجميع المصريين وان ما يحدث ليس جمعية عمومية على حد قوله مؤكدا انه ليس من حق قلاش وعصابته على حد قوله أن يتخذوا اي قرارات بالنيابة عن الجمعية العمومية للصحافة، وقال أن واجب على الصحفيين الشرفاء والذين يحبون الوطن أن يكونوا حليفا قويا للحفاظ عل مصر ودولة القانون.

وانهي كلامه قائلا لا تعتذر يا ريس قسما بالله حياة أو موت، ليس من يحكم مصر هم الصحفيين أو على حد قوله ” هما الصحفيين يحكموا البلد ولا ايه “


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.