عمرو أديب يكشف عن أمر هو الأول من نوعه ويصفه بالتاريخي الذي سيغير الكثير في الواقع المصري

عمرو  أديب يكشف عن أمر هو الأول من نوعه ويصفه بالتاريخي، لا شك أن عقد الزواج من أشرف العقود وأوثقها وبه يصبح كل من الزوجين لباساً للآخر يخالطه مخالطة تامة، وينو ويسكن كل منهما للآخر، قال تعإلى “هن لباس لكم وأنت لباس لهن”، وعقد الزواج هو ميثاق غليظ يباركه الله، ويحب بقاءه ويكره فسخه، والزواج له أركان خمسة، إن تم الإخلال بأحد هذه الشروط يعتبر العقد باطلاً، وهذ الأركان الخمسة هي:
1- العاقدين وهما الزوجان أو وليهما أو من ينوب عنهما.
2- الإيجاب والقبول من الزوجة والزوج.
3- إذن الولي “ولي الزوجة”، وهو ما عليه جمهور الفقهاء.
4- الإشهاد والإشهار.
5- المهر وليس له حد لأقله أو أكثره.

عمرو أديب

عمرو  أديب والحكم الذي وصفه بالتاريخي

كانت هذه هي شروط الزواج الشرعي.
ولكن كشف اليوم الإعلامي عمرو أديب، في برنامجه “كل يوم المذاع على قناة “On E”.
عن صدور حكم قضائي وصفه أديب بالتاريخي والذي سيغير كثير من الواقع المصري.
حيث أصدرت محكمة القضاء الإداري حكماً هو الأول من نوعه.
يقضي بأحقية الأم التي يوجد بحوزتها عقد زواج عرفي.
في تسجيل نجلها باسم الزوج المدعى عليه بصفة مؤقتة.

وأضاف الإعلامي عمرو أديب في برنامجه أن محكمة القضاء الإداري اعتبرت أن عقد الزواج العرفي سند قانوني لإصدار وثيقة الميلاد، مشيرة إلى أن الوثيقة في حد ذاتها لا تعني إثبات النسب، وإنما هي مجرد قرينة بسيطة إلى أن يثبت عسكها بشتى وسائل الإثبات أمام المحكمة، وعلق أديب قائلاً

“دة كلام جديد لانج.. قبل كدة كانوا بيقولوا مبيستجلش لكن دلوقت أي واحدة معاها عقد زواج عرفي تقدر تنسب الواد لزوجها”


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.