على حميدة، تم إقصائه من الساحة الغنائية “بأوامر عليا”، وأغنية “لولاكي” كانت السبب الرئيسي

على حميدة، لمع نجمه وحقق شهرة كبيرة جداً، بأغنيته الشهيرة ” لولاكي”، والتي بيع منها 40 مليون نسخه وحققت أرباح عالية في الوطن العربي بأكمله، ولكن نجومية على حميدة لم تستمر على الساحة طويلا، فبعد فترة بدأت المشاكل ثم اختفي تماما عن الساحة، وبعد فتره صمت طويلة كشف حميدة عن سر اختفائه من الساحة، والذي كان بأوامر عليا كانت من “علاء مبارك”.

أوامر عليا من “علاء مبارك” لإقصاء حميدة والسبب فنانين مشهورين

وقد قال حميدة وأكد أن علاء مبارك كان السبب في إقصائه من الساحة الفنية، وذلك بسبب العلاقة التي كانت تربط علاء بمطربين كبيرين، وعندما وجد هولاء المطربين أن حميدة قد حقق شهرة كبيرة خاصة مع أغنية لولاكي، طلبوا من علاء مبارك أبعاده عن الساحة بأي طريقة، وكانت الضرائب هي الطريقة، قتم فرض 13 مليون جنية ضرائب على حميدة خاصة بعد النجاح الساحق لأغنية لولاكي والتي بيع منها 40 مليون نسخه في الوطن العربي، وبالفعل تم الحجز على شقه حميدة والتي كانت تساوي وقتها 5 ملايين جنيهاً، وأخذتها الضرائب بمليون واحد فقط، وتم الحجز أيضاً على 3 سيارات يمتلكها.

تلفيق “العادلي” فضيحة الفعل الفاضح “لحميدة” بسبب “القذافي”

وانقلبت حياة حميدة رأسا على عقب وخسر كل شيءيمتلكه، ولكن مع الأيام والسنوات بدأ في التماسك مرة اخري، وقد أكد حميدة أن علاقة هولاء الاثنين من المطربين القوية بعلاء مبارك، خاصة أنهما كانا يلعبان الكرة سويا، وقد قالو لعلاء مستحيل أن يكون على حميدة المطرب الأول بمصر، هي التي أدت به إلى ذلك المصير، كل ذلك بالإضافة إلى تلفيق فضيحة ممارسة فعل فاضح في الطريق العام مع صبي ميكانيكي، وكان ذلك بسبب علاقته القوية ب “معمر القذافى” وقتها، وقدم ببلاغ للنائب العام يتهم فيه حبيب العادلي الذي كان وزير للداخلية وقتها بتلفيق تلك الفضيحة له، بناء على أوامر علاء مبارك، بعدها قرر حميدة ترك القاهرة والعودة مرة اخري إلى مرسي مطروح، حيث أن أهله طلبو منه ذلك خاصة بعد تلفيق العادلي له فضيحة الفعل الفاضح.

على حميدة يصدم جمهوره بصورته بعد أن تغيرت ملامحه تماما


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.